تتجهز لانتخابات مجلس الطلبة

"كتلة بيرزيت" تقدم خدماتها للطلبة رغم مضايقات الاحتلال

بير زيت - صفا

تواصل الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت تقديم خدماتها للطلبة، رغم مضايقات الاحتلال الإسرائيلي واعتقاله لرموزها.

وأوضح ممثل الكتلة بالجامعة وسام تركي أن أنشطة الكتلة متنوعة، وتهدف بشكل أساسي لدعم الطلبة، وتشجعهم على المشاركة بأفكارهم وإبداعاتهم، من خلال المعارض على سبيل المثال.

وأشار إلى أن الكتلة نظمت خلال الفصل الماضي، المعرض الأضخم، تحت اسم "وعد الآخرة"، وشمل الكثير من الخصومات للتخفيف عن الطلبة، ونال إعجاب الطلبة كسابقه من المعارض المميزة لكتلة الوفاء الإسلامية.

وذكر أن الكتلة اعتادت مع بداية كل فصل دراسي، أن تكون السباقة في خدمة الطلبة، خصوصًا في فترة التقسيط والتسجيل، منوهًا إلى أن شعارها دومًا كان وسيكون "لن يحرم أي طالب من التسجيل بسبب أي عائق مادي".

ولفت إلى أن الكتلة نظمت أيضًا الندوات والمحاضرات التوعوية والدينية والوطنية والثقافية، والتي تهتم بشؤون وطننا فلسطين، خصوصًا مع كل حدث يحصل.

وبيّن أن الكتلة كانت سباقة في التعريف بالأحداث والذكريات الفلسطينية، كأحداث النقب والشيخ جراح والقدس ومعركة العز والفخار معركة "سيف القدس".

وتطرق إلى الفعاليات الرمضانية التي نفذتها الكتلة، ومنها الأمسية التي ضمت أكثر من 2000 طالب وطالبة، وتخللتها العديد من الأنشطة والأناشيد الدينية والروحانية.

وقال تركي: إن "الكتلة تكون في مقدمة الصفوف بالفعاليات الوطنية وفي نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي، ولا تنسى أهالي الشهداء والأسرى، سواء من الطلبة أو من خارج الجامعة".

ولفت إلى أنها تدعم المنتج الوطني بمعارضها، وتسعى لتوفير البديل عن الكافتريات وبأسعار مناسبة لجميع الطلبة، وتحمل شعارًا تملؤه بمداد من حبر العلم والمقاومة والإبداع: "خدمة الطلبة غايتنا، وهدفنا رضوان الله".

وتتجهز الكتلة الإسلامية لخوض انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، المقررة في 18 مايو/ أيار 2022، للمنافسة على 51 مقعدًا تشكل مقاعد مؤتمر المجلس للدورة القادمة.

وتحظى الانتخابات باهتمام شعبي واجتماعي وسياسي، وبحسب الأجندة، ستكون المناظرة الطلابية في 17 مايو/ أيار الجاري.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك