بحر: الأقصى سيبقى إسلاميًا خالصًا وتصريحات قادة الاحتلال باطلة

غزة - صفا

قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر، الاثنين، إنّ المسجد الأقصى المبارك سيبقى "إسلاميًا فلسطينيًا خالصًا لا يقبل القسمة، وهو حق ثابت دينيًا وتاريخيًا وقانونيًا".

وأكّد بحر، في بيان صحفي وصل "صفا"، أنّ تصريحات قادة الاحتلال بشأن القدس والمسجد الأقصى "باطلة وعنصرية بامتياز، وتشكل استفزازًا سافرًا لمشاعر شعبنا وأمتنا، فضلًا عن كونها خرقا صارخا للقوانين والقرارات الدولية".

واعتبر أنّ مثل هذه التصريحات هي امتداد لجرائم الاحتلال وتصعيد إرهابه ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

وحذّر من خطورة تهديدات الاحتلال ومستوطنيه بتهويد الأقصى وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا، مؤكدًا أنّ "النار التي يشعلها الاحتلال بحق المقدسات عبر إطلاق العنان لهذه التصريحات والممارسات الاجرامية حتما ستحرقه وتسرع في زواله".

ودعا بحر قادة الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى التحرك العملي والفوري وحشد الطاقات لردع الاحتلال ومحاسبته والضغط لوقف عدوانه على المقدسات، مثمنًا جميع المواقف والجهود المبذولة لدعم ونصرة المسجد الأقصى المبارك.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك