قناة عبرية تزعم اعتقال فلسطينيين ساعدوا منفذي عمليات

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، يوم الإثنين، عن اعتقال 15 فلسطينيًا في الضفة الغربية المحتلة فجر اليوم بزعم مساعدتهم منفذي العمليات الفدائية الأخيرة.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن جيش الاحتلال اعتقال 15 مواطنًا بينهم اثنان، زعم أنهما ساعدا منفذي عملية "إلعاد"، بالإضافة إلى آخرين متهمين بمساعدة منفذي عملية "أرائيل".

وقالت القناة إن الاعتقالات تركزت في قريتي رمانة وقراوة بني حسان وهي القرى التي خرج منها منفذو العمليتين.

وشملت حملة الاعتقالات مخيم بلاطة، مخيم عايدة، الولجة، بيت ريما، بلعين، عزون، قطنة وحزما، حيث جرت عملية اعتقال لآخرين وتم العثور على سكاكين ومسدسين، وفق جيش الاحتلال.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال أعلن صباح أمس عن اعتقال منفذي عملية "إلعاد" شرقي "تل أبيب"، والتي أدت لمقتل ثلاثة إسرائيليين يوم الخميس الماضي، بعد 3 أيام من الملاحقة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن وحدة خاصة من "الشاباك" اعتقلت الشابين تحت إحدى الشجيرات في حرش قريب من بلدة "إلعاد" التي نفذت فيها العملية، وجرى نقلهما للتحقيق.

ع ص/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك