رئيس "النواب" الليبي يحسم أزمة توقف حقول النفط

النفط الليبي
القاهرة - صفا

أكد رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، استئناف العمل في الحقول والموانئ النفطية بالبلاد بعد وضع آلية عادلة لتوزيع العوائد على الأقاليم.

تصريحات صالح جاءت خلال لقائه، يوم الأحد، بالسفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند في العاصمة المصرية القاهرة، وفق بيان لمجلس النواب الليبي.

وقال صالح إنه "سيتم فتح الحقول والموانئ النفطية (المغلقة منذ 17 أبريل الماضي من جانب جماعات قبيلة) بعد تثبيت آلية توزيع عوائد النفط بشكل عادل على كافة الأقاليم وأنه سيسعى جاهدا لحلحلة أزمة الإغلاق".

ومنذ 17 أبريل/ نيسان الماضي، تطالب جماعات قبلية (أغلقت أغلب الحقول والموانئ النفطية)، حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة بتسليم السلطة إلى حكومة فتحي باشاغا المعينة من طرف مجلس النواب بطبرق (شرق) مطلع فبراير/ شباط الماضي.

وأوضح صالح إن "عمل حكومة (باشاغا) من مدينة سرت سوف يمكنها من العمل بحرية تامة ولن تقع ضحية لابتزاز المليشيات أو غيرها".

والأربعاء، قال باشاغا، إن حكومته ستمارس مهامها من مدينة سرت (وسط) إذا كان هناك احتمال لوقوع قتال عند دخول العاصمة طرابلس.

من جانبه، أكد السفير الأمريكي، ريتشارد نورلاند خلال اللقاء "التزام واشنطن بدعم آلية بقيادة ‎ليبيا لإدارة عائدات النفط بطريقة تعزّز تحقيق أقصى قدر من الشفافية والتعاون (..) وتسهل الاتفاق المبكر على مسار الانتخابات في أسرع وقت ممكن"، وفق بيان للسفارة الأمريكية.

ومطلع فبراير/ شباط الماضي، كلف مجلس النواب باشاغا بتشكيل حكومة خلفا لحكومة الدبيبة الذي رفض التسليم إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب من الشعب، وسط مخاوف من أزمة تدفع البلاد لحرب أهلية.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك