حماس ترد على تصريحات بينيت حول القدس

الدوحة - صفا

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس مساء يوم الأحد على أنه لا سيادة على أرض فلسطين وفي القدس إلاّ لشعبنا الفلسطيني، مشددة على أن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت "الحالمة لا قيمة لها".

وعبر عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق في تصريح صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة منه عن رفض الحركة بشكل قاطع تصريحات بينيت والتي زعم فيها أنَّ الكيان الإسرائيلي هو صاحب "السيادة" على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

واعتبرها تعدّياً صارخاً على حقوق شعبنا المقدّسة، وعلى الرعاية الأردنية الهاشمية للمسجد الأقصى المبارك، واستهتاراً بكلّ الأعراف والمواثيق الدولية، ما يستدعي تحرّكاً عاجلاً لإدانتها وتجريمها ووقفها بكل الوسائل المتاحة.

وجدد الرشق التأكيد على أن حكومة الاحتلال لا تملك الحق ولا القرار في السيادة على القدس والمسجد الأقصى.

وقال "ما هذه التصريحات إلاّ محاولة يائسة لفرض واقع غير موجود إلاّ في أحلامهم، فلا سيادة ولاشرعية على أرض فلسطين التاريخية إلاّ لشعبنا الفلسطيني الذي سيحمي كلّ شبر من أرضها المباركة، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك، وسيدافع عنها بالمقاومة الشاملة، حتّى تحريرها والعودة إليها وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك