الأسد: القضية الفلسطينية اليوم تعيد فرض حضورها وأهميتها أكثر فأكثر

طهران - صفا

أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي يوم الأحد أنّ القضية الفلسطينية اليوم تعيد فرض حضورها وأهميتها أكثر فأكثر.

وزار الأسد إيران اليوم على رأس وفد رفيع حيث التقى خامنئي ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي.

وقال الأسد لخامنئي إن "البعض يعتقد إنّ دعم إيران لجبهة المقاومة هو دعم بالسلاح فقط ولكن الأهم من المساعدات هو بث روح المقاومة".

ولفت إلى أن "ما يمنع الكيان الصهيوني من السيطرة على المنطقة هو العلاقات الاستراتيجية الإيرانية السورية".

وشدد الرئيس السوري على أنّ "مجريات الأحداث أثبتت مجدداً صوابية النهج الذي سار عليه البلدان".

واعتبر أن نهج إيران في التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية لا يخدم مصلحة إيران وسوريا فحسب بل المنطقة.

وأكد "أهمية استمرار التعاون لمنع أميركا من إعادة بناء منظومة الإرهاب التي استخدمتها للإضرار بالمنطقة".

وبحسب الرئاسة السورية فإن "لقاءات الرئيس الأسد في إيران تناولت العلاقات التاريخية القائمة على مسار طويل من التعاون الثنائي".

بدوره، لفت خامنئي خلال استقباله الأسد إلى أن "بعض قادة الدول المجاورة لنا ولكم يلتقون مع قادة الكيان الصهيوني ويشربون القهوة سوياً".

ونبه المرشد الأعلى في إيران إلى أن "شعوب الأنظمة المطبعة نفسها يملؤون الشوارع بالحشود في يوم القدس وهذا يعكس حقيقة المنطقة".

وأكد على "استمرار إيران في دعمها لسوريا لاستكمال انتصارها على الإرهاب وتحرير باقي أراضيها".

وقال خامنئي إن "احترام سوريا ومكانتها الآن أعلى بكثير من السابق فهي باتت أكثر قوة".

وأضاف "مقاومة الشعب السوري والنظام السوري في الحرب الدولية على سوريا أساس لزيادة عزتها ومكانتها".

وشدد خامنئي على وجوب تعزيز يجب تعزيز العلاقات بين سوريا وإيران أكثر من السابق.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك