ردا على إفراج السلطة عن المتهمين باغتيال شقيقه

غسان بنات يكشف لـ"صفا" عن خطوات مهمة ستتخذها اللجنة الوطنية

الخليل - صفا

كشف غسان بنات شقيق الناشط السياسي المغدور نزار بنات أن اللجنة الوطنية لتحقيق العدالة لنزار ستتخذ جملة من الخطوات أبرزها تدويل قضية اغتيال نزار، رداً على إفراج السلطة الفلسطينية عن المتهمين في اغتيال شقيقه دون مسوغات قانونية.

وقال بنات في حديث لوكالة "صفا" إن اللجنة الوطنية ستعقد اجتماعاً موسعاً لبحث خطوات الرد على إفراج السلطة عن المتهمين في قضية اغتيال نزار بشكل غير قانوني.

وأكد على أن تدويل القضية ومخاطبة المجتمع الدولي وفتح باب المعركة القضائية من جديد سيكون أبرز الخطوات التي سيتم اتخاذها.

وأضاف بنات أن العائلة حصلت على أدلة تثبت إفراج السلطة عن 13 متهماً من أصل 14، خلال فترة عيد الفطر.

بدوره، قال عمار بنات ابن عم نزار "إن عددًا من المتهمين أفرج عنهم في نهار أيام رمضان للإفطار مع عوائلهم والعودة في نفس الليلة إلى السجن".

وأضاف في حديثه لوكالة "صفا" أن السلطة منذ البداية تنتهج سياسة المماطلة والتسويف، والتهديد وعرض الأموال ووسائل أخرى عديدة بهدف إطفاء الرأي العام وإماتة القضية.

وبيّن أن العائلة أبدت موقفها سابقاً من المحاكمة ووصفتها بالعدالة المنقوصة، لافتاً إلى أن المحكمة والقضاء كيان مهمش من قبل السلطات التنفيذية.

وأكد عمار "على أن العائلة ستتخذ موقفاً موازياً لحجم ما قامت به السلطة من إفراج عن المتهمين دون أية مبررات قانونية".

وكانت عائلة بنات قالت في بيان أمس السبت، إن الإفراج عن 13 من أصل 14 متورطاً بقتل نزار يثبت أن أجهزة السلطة الفلسطينية تعمل بشكل متكامل ومدروس وكل منها أخذ حصته من دم نزار.

وأضافت أن كل جهاز أمني لدى السلطة يعمل وفق دور مخطط ومرسوم له بشأن اغتيال نزار.

س ز/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك