نادي الأسير: الاحتلال يمعن في إهمال الوضع الصحي للأسير القواسمة

رام الله - صفا

قال نادي الأسير، إن الأسير ماهر القواسمة (43 عاما) من الخليل يواجه، وضعًا صحيًا صعبًا، جراء إصابته بمرض نادر، يتسبب بتآكل في خلايا الجلد، التي تؤدي إلى تكون حفر في أطرافه.

وأوضح النادي في بيان تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه الأحد، أن تفاقما طرأ على وضعه الصحي مؤخرا بعد ظهور المرض بشكل كبير على ساقيه، جرّاء المماطلة التي تعرض لها، ورغم ما بينته الفحوص الطبية من أن المرض آخذ بالانتشار، إلا أنّ إدارة السجون تكتفي بإعطائه مسكنات، واضطرت قبل أيام لتزويده بأدوية ترتقي لمستوى الأدوية المخدرة بسبب ما يعيشه الأسير من آلام شديدة، تحرمه من النوم.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة القواسمة المعتقل منذ عام 2015، والمحكوم بالسّجن 8 سنوات، وطالب كافة جهات الاختصاص بالتدخل العاجل لمنع تفاقم وضعه الصحيّ والضغط في سبيل توفير العلاج اللازم له.

يشار إلى أنّ المعتقل القواسمة متزوج وأب لثلاثة من الأبناء، ويقبع اليوم في سجن "النقب الصحراوي".

يذكر أن نحو 600 أسير يعانون من أمراض ومشاكل صحية من بينهم 200 حالة مزمنة بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة، وجميعهم يواجهون جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء) التي تُشكل أبرز السياسات التنكيلية الممنهجة التي تنفذها إدارة السجون بحقّ الأسرى.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك