بتسيلم يطالب المجتمع الدولي بمنع تهجير سكان مسافر يطّا

القدس المحتلة - صفا

طالب مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان "بتسيلم"، المجتمع الدوليّ بمنع "إسرائيل" من تنفيذ تهجير سكان مسافر يطّا في مدينة الخليل.

وقال المركز في بيان له: " بعد أكثر من عشرين عامًا، قرّرت محكمة العدل العليا أن طرد مئات الأشخاص من منازلهم لنقل الأرض التي يقيمون فوقها إلى اليهود هو عمل قانونيّ. وبذلك، أثبتت مرّة أخرى أنّه ليس بإمكان الواقع تحت الاحتلال انتظار العدالة من محكمة دولة الاحتلال".

وأوضح أن "هذا القرار، الذي استند إلى تفسيرات قانونية باطلة وحقائق اختيرت بصورة انتقائية، يوضح أنّه ليست هنالك أية جريمة يَعجز قضاة المحكمة العليا عن إيجاد طريقة لشرعنتها".

وأضاف "بالنفاق، وبالتظاهر بالبراءة الخادعة وبالتضليل، أدّى القضاة مرّة أخرى دورهم في إطار نظام التفوّق اليهوديّ ومهّدوا الطريق لتنفيذ الجريمة، وسط قلب الحقائق والوقائع: تحويل الضحايا إلى جُناةً يأخذون القانون بأيديهم وتحويل نظام الأبارتهايد إلى ضحية تتصرّف بكرَم نادر وتقدّم أكثر ممّا يُمليه عليها الواجب".

ودعا مركز "بتسليم" إلى تقديم المسؤولين الإسرائيليين عن تهجير سكان مسافر يطا، بمن فيهم وزراء الحُكومة وقادة الجيش وقُضاة المحكمة العليا إلى المحاكمة، حال نفذت "إسرائيل" قرار التهجير.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك