"الجهاد الإسلامي": الحشود المرابطة في الأقصى محمية من المقاومة

حركة الجهاد الإسلامي
غزة - صفا

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، يوم الخميس، أن الحشود المرابطة في المسجد الأقصى مدعومة من المقاومة ومحمية بسلاحها وسيفها المشرع.

وقال المتحدث باسم الحركة طارق سلمي في تصريح صحفي وصل وكالة (صفا):"نوجه التحية للمرابطين والمرابطات في الأقصى الذين يمثلون الجدار الأول والمنيع في مواجهة مخطط التقسيم الزماني والمكاني".

وأضاف أن "الرهان على الحشود في الأقصى اليوم وكل يوم، فهي الضمان لمنع التقسيم الزماني والمكاني وهي الضمان لحماية الأقصى من خطر التهويد".

تجدر الإشارة إلى أن عددا من المرابطين والمصلين، أصيبوا صباح الخميس، إثر اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، ومحاصرة المصلى القبلي، تزامنًا مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد.

وانطلقت فجر الخميس، حافلات من مدن عدة بالداخل الفلسطيني المحتل، تجاه المسجد الأقصى، للرباط فيه وللتصدي لاقتحامات ومخططات المستوطنين.

ويقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع ذكرى تأسيس كيان الاحتلال الإسرائيلي في 5 مايو/ أيار من كل عام، على أنقاض فلسطين التاريخية بعد نكبة عام 1948.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك