الشيخ صبري: الاحتلال فشل في "الأعلام" كما بـ"القرابين" داخل الأقصى

القدس المحتلة - متابعة صفا

قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، يوم الخميس، إن المصلين والمرابطين بالمسجد أفشلوا اقتحام المستوطنين الإسرائيليين لباحات المسجد ورفع الأعلام الإسرائيلية كما أفشلوا "ذبح القرابين".

وأوضح الشيخ عكرمة صبري، خلال حديث لقناة الجزيرة، تابعته وكالة "صفا"، أن المستوطنين المقتحمين دخلوا باحات المسجد الأقصى وهم خائفين وغيروا مسار اقتحامهم، واختصروا من المسافات لأن قوات الاحتلال رغم كثافة تواجدها غير قادرة على السيطرة.

وذكر أن المصلين واصلوا صلواتهم في باحات الأقصى بكل ثبات وإيمان، وفرضوا على قوات الاحتلال تغيير مسار المستوطنِين المقتحمين.

وأضاف "نحيي المحاصرين داخل الأقصى الذين لم يستسلموا وبقوا على ثباتهم، وهناك موقف مشرف للمرابطين الذين أفشلوا رفع وإدخال الأعلام الإسرائيلية لباحات المسجد رغم قلة عددهم".

وتابع "كما فشلوا في موضوع الذبائح بعيد الفصح ولم يتمكنوا من تقديم القرابين فشلوا الآن في موضوع الأعلام ولم يتمكنوا من إدخالها".

وأكد أن الأوضاع متوترة في القدس المحتلة وما يدعيه بن غفير فشل فشلًا ذريعا، "ولن نُمكن الاحتلال من التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى ".

ودعا الشيخ عكرمة صبري جموع المسلمين في كافة أنحاء العالم لعدم التخلي عن المسجد الأقصى، لأنه أمانة في أعناقهم جميعا.

وختم " المسجد الأقصى يستغيثكم ويطلب منكم العون، لكن الأصل أن نطلب العون من الله أولا ثم أن نطلبه من جميع المسلمين لأن الأقصى ليس لأهل فلسطين وحدهم بل لجميع المسلمين"

ولفت إلى أن الذي يُجرّئ الاحتلال على المسجد الأقصى "هو تخلي المسلمين عن أقصاهم وانحراف البوصلة عن مدينة القدس المحتلة".

وأصيب عدد من المرابطين والمصلين، صباح الخميس، إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك، ومحاصرة المصلى القبلي، تزامنًا مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد، بعد سماح الحكومة الإسرائيلية لهم بتجديد الاقتحامات.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك