الاحتلال يغلق "الإبراهيمي" في الخليل لتأمين اقتحامات المستوطنين

الخليل - صفا

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء، المسجد الإبراهيمي وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وسط تشديدات أمنية لتأمين اقتحامات المستوطنين بمناسبة ما يسمى "عيد الاستقلال".

وأفاد منسق لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان عماد أبو شمسية لوكالة "صفا" بأن قوات الاحتلال أغلقت المسجد الإبراهيمي أمام المصلين، واستباحته بشكل كامل لتأمين اقتحامه من المستوطنين.

وقال إن قوات الاحتلال أغلقت صباح اليوم منطقة تل الرميدة، وتواجدت بشكل مكثف على مدخل مقبرة اليهود وفي شارع الشهداء لتأمين وصول المستوطنين إلى المسجد الإبراهيمي.

وبين أبو شمسية أن قوات الاحتلال نصبت على جدران المسجد ومآذنه أعلام دولة الاحتلال احتفالاً بما يسمى "عيد الاستقلال".

وأوضح "أن الاحتلال يطلق على يوم نكبة الشعب الفلسطيني وسرقة أرضه وتهجيره يوم الإستقلال، ولا يكف فيه عن استباحة مقدسات شعبنا".

وأشار أبو شمسية إلى منع قوات الاحتلال لمئات العائلات من الوصول إلى أقاربهم في عدة مناطق بالخليل منها تل الرميدة، وشارع الشهداء وحارة السلايمة، بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وكانت سلطات الاحتلال منعت رفع أذان العشاء مساء أمس الثلاثاء، في المسجد الأقصى بالقدس بدعوى وجود كلمة لرئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت في حائط البراق.

س ز/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك