الجهاد: لن نتوانى عن الدفاع عن أقصانا مهما كان الثمن

غزة - صفا

دعت حركة الجهاد الإسلامي أبناء الشعب الفلسطيني للرباط وشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، والتصدي لاقتحامات المستوطنين التي تحميها حكومة الاحتلال وجيش إرهابها بهدف فرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني.

وقالت الحركة في بيان إن الاعتداء على الأقصى المبارك والسماح لعصابات المستوطنين وقادتهم باقتحام الأقصى وأداء الطقوس الزائفة داخله هي عدوان على شعبنا وعلى أمتنا.

وأكدت أن ذلك يفرض علينا جميعاً الاستعداد لمواجهة أي مساس بقدسية المسجد الأقصى وبمكانته وبحقنا الكامل فيه.

وحذرت الجهاد من "تداعيات الدعوات الإسرائيلية لاقتحام الأقصى"، محملة الاحتلال كامل المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع جراء هذه الدعوات التي نعتبرها حرباً على شعبنا وعلى مقدساتنا.

وختمت: "إننا لن نتوانى في الدفاع عن أقصانا وقدسنا مهما كان الثمن".

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك