الأماكن الترفيهية بغزة تستعد لاستقبال زوارها بعيد الفطر

خان يونس - هاني الشاعر - صفا

تستعد المدن والأماكن الترفيهية بما فيها مدن الألعاب الترفيهية في قطاع غزة، لاستقبال الزائرين خلال أيام عيد الفطر المبارك.

ويجري المشرفون على تلك الأماكن في هذه الأيام أعمال الصيانة للألعاب خاصة الكبيرة منها، للتأكد من مطابقتها لمعايير السلامة والأمان.

ويُعتبر العيد، موسمًا مهمٌ بالنسبة لأصحاب تلك الأماكن، بحيث تنفض الألعاب الميكانيكية وغيرها عن سطحها الغبار، الذي اكتساها في باقي أشهر السنة.

وأجرت وكالة "صفا"، جولةً داخل مدينة "أصداء" الترفيهية والتقت رئيس مجلس إدارتها وائل الخليلي، الذي قال: إنّ "تجهيزات استقبال العيد، بدأت منذ نحو شهر تقريباً، من خلال تفقد وإصلاح الألعاب التالفة، خاصة بعد تركها لفترة طويلة، نظرًا للظروف الصعبة".

وأضاف الخليلي: "هذا الموسم يأتي بعد عامين من توقف العمل والخسائر الكبيرة التي مُنينا بها، جراء الحرب وكورونا، التي تسببت في توقف العمل لديهم كما باقي الأماكن الترفيهية، ولم تعمل سوى لأيام قليلة، خلال رحلات عائلية أو مدرسية أو مؤسساتية..".

وتابع: "هذا العام متفائلون نظرًا لاستقرار الأوضاع، ورفع قيود كورونا، لذلك نحن نستعد على قدم وساق، وضاعفنا الأيدي العاملة، ووضعنا صبغة ثقافية وترفيهية جديدة، كنوع من زيادة الرغبة للتجول، وجذب الناس أكثر، منها: مدينة الفراولة المعلقة، والمدينة المائية، والقطار المُعلق وأخر متحرك، ومباني تجسد باحات الأقصى والبلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي وغيرها".

ولفت إلى أن هذه المُدن توفّر فرص عمل مباشرة وغير المباشرة، إذ تنشط الكثير من الأعمال في هذا؛ مثل البائعين والسائقين وغيرهم، ما يعني فتح باب رزق كبير وموسمي؛ مؤكدًا أن فترة العمل خلال العيد هي الأمثل والأفضل بالنسبة لهم.

بدوره، قال مدير عام الإدارة العامة للسياحة في وزارة السياحة والآثار بقطاع غزة زكريا الهور، لمراسل "صفا": إنّ "لجنة الرقابة والتفتيش التابعة للوزارة، تتابع بشكل دوري مشدد، المرافق الترفيهية التي تضم ألعابًا ميكانيكية، للتأكد من أمنها وسلامتها، كإجراء وقائي احترازي لا بد منه".

وأضاف الهوى "يبلغ إجمالي عدد المرافق السياحية في قطاع غزة قرابة 1200 مرفق؛ من بينهم الاستراحات والشاليهات ومدن الملاهي، يعمل فيها قرابة 10 آلاف عامل".

ولفت إلى أن تلك المدن والمرافق تزدهر خلال فترة الأعياد والمناسبات المختلفة الدينية والحياتية؛ مشيرًا إلى أن جائحة كورونا، وعلى مدار عامين، تسببت بانهيار القطاع السياحي، من بينها مدن الملاهي، نتيجة توقفها عن العمل بشكل كامل.

ودعا الهور أصحاب المرافق السياحية بتطوير أداء مرافقهم وتقديم الخدمات بشكل يجذب الجمهور، والاهتمام بوسائل السلامة، وتفقد الألعاب بشكل دوري.

أ ك/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك