"نفخر بحشود شعبنا المهيبة في ليلة 27 رمضان"

حماس تدعو لاستمرار الرباط بالأقصى والمشاركة الواسعة في فجر الجمعة العظيم

غزة - صفا

أشادت حركة حماس بالحشود الجماهيرية التي تجاوزت ربع مليون مرابط من أبناء شعبنا الفلسطيني، الذين أحيوا ليلة السَّابع والعشرين من شهر رمضان في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

وأكد بيان الحركة أن إحياء الليلة في الأقصى مشهد وطني مهيب يؤكّد أنَّ لفلسطين، وفي القلب منها القدس والأقصى، رجالاً ثابتين على عهد الوفاء والتضحية والنضال، دفاعاً وحماية للثوابت والمقدسات، وردّاً للعدوان وتصدياً لمحاولات المساس بقدسنا وأقصانا، وإفشالاً لمخططات العدو وقطعان مستوطنيه في الاقتحام والتدنيس والتقسيم.

ودعا بيان الحركة جماهير شعبنا الفلسطيني في أماكن وجوده كافة، إلى مواصلة مسيرة الرّباط وشدّ الرّحال والاعتكاف طيلة هذا الشهر الفضيل، وفي أيّام العيد القادمة، ولتكن المشاركة فاعلة وحاشدة في حملة (الفجر العظيم)، هذه الجمعة، التي تأتي بعنوان (فجر عيد النصر)، تعزيزاً لثبات المرابطين، وتأكيداً على تمسّكنا بأرضنا ومقدساتنا، ويقيناً منّا بحتمية النصر في معركتنا المستمرة ضدّ الاحتلال الصهيوني، حتّى التّحرير وزوال الاحتلال.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك