بعد اكتشاف إصابة طفل

الصحة توضح لـ"صفا" تفاصيل مرض الكبد الوبائي الغامض بغزة

غزة - خـاص صفا

أعلنت وزاره الصحة بغزة أمس الثلاثاء عن تسجيل حالة "التهاب كبدي حاد مجهول العامل المسبب"، لطفل يبلغ من العمر (5 أعوام).

وأوضح رئيس قسم الأوبئة والرصد الوبائي بوزارة الصحة بغزة د.هيثم عمران الأربعاء في حديث خاص لـ "صفا" أن حالة الطفل المريض ازدادت سوءًا ويرقد الآن في قسم العناية المكثفة.

وبين عمران أن الطواقم الطبية في أحد مشافي غزة تعاملت مع حالة الطفل وفق البروتوكولات الطبية التي تم تعميمها مسبقًا بعيد الإعلان عالميًا عن هذا المرض الغامض، والتي استعدت لها الوزارة.

وأكد أنه تم إجراء جميع الفحوصات اللازمة للطفل المريض داخل قطاع غزة، لافتًا إلى أنه تم إرسال المزيد من العينات والفحوصات لمنظمة الصحة العالمية للتأكد.

لكنه استدرك أنه "وفق الحالة إكلينيكيا والأعراض، فإن حالة الطفل المريض مشابهة لما أعلن عنه عالميًا".

وأشار عمران إلى أنه وفي اليوم الأول لظهور المرض عالميا، عززت وزارة الصحة بغزة منظومة الرصد الوبائي، حيث تم تبليغ المشافي والعيادات والمراكز الصحية ووكالة الغوث "أونروا" بهذا المرض.

وذكر عمران أن مسببات المرض نتيجة عدوى فيروسية، مشيرًا إلى أن من مضاعفاته الفشل الكلوي، حيث توجد 17 حالة فشل كبدي بالعالم نتيجة لهذا المرض الغامض وتحتاج لزراعة أعضاء وهناك حالة وفاة واحدة.

ونوّه إلى أنه عند عمل الفحوصات المتعارف عليها في العالم لمرض الكبد الوبائي للحالات المصابة بالمرض الغامض تكون النتيجة سلبية.

ولفت إلى وجود بعض الفحوصات المطلوبة بهذا المرض خارج قطاع غزة، وقيد البحث عالميًا.

وذكر أنه انتشر في العالم بالأسابيع الماضية مرض مجهول السبب أطلق عليه -مرض التهاب الكبد الوبائي الحاد الغامض-لتشابه أعراضه مع أعراض التهاب الكبد الوبائي التقليدي.

وأضاف "يوجد 170 حالة بهذا المرض على مستوى العالم في أمريكا وأوروبا، و12 حالة في الكيان الإسرائيلي، وتم الإعلان في غزة عن حالة مشابهة وأجريت لها الفحوصات اللازمة".

أعراض المرض

وحول أعراض المرض الغامض، أفاد رئيس قسم الأوبئة والرصد الوبائي أن مرض الكبد الوبائي التقليدي ينتقل عن طريق المياه الملوثة والطعام، "وجميع طرق انتشار الفيروس والعدوى واردة".

وأشار إلى أن مرض الكبد الوبائي التقليدي يصيب الكبار والصغار "لكن النوع "A" تكون الفئة الأكثر عرضة للأطفال حتى سن 16 عاما".

وأوضح أنه يلاحظ على المريض هزلان وتقيؤ بسيط وعدم الرغبة بالأكل واصفرار بالعين، ويتطور الأمر لاصفرار في الوجه وباقي أعضاء الجسم وتصبح حركة الطفل مقيدة.

وأكد أن هذه هي أهم الأعراض وفي حالة ظهورها يجب التوجه فورا إلى المراكز الصحية والمشافي.

كيف نحمي أطفالنا وأنفسنا

وشدد عمران على ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدي باستمرار وخصوصا للأطفال حتى سن 16 عاما لحماية أنفسنا وأطفالنا من هذا المرض.

م ت/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك