واقتراب إيران كثيرا من صناعة قنبلة نووية

ضابط كبير بالاستخبارات الإسرائيلية يتحدث عن تطورات مقلقة بترسانة حماس الصاروخية

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعرب رئيس دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عاميت ساعر عن قلقه من استمرار حركة حماس في مراكمة القوة العسكرية وخاصة في مجال الصواريخ.

وقال ساعر إنه وعلى الرغم من انشغال حركة حماس في الظروف الداخلية بقطاع غزة إلا أنها عززت من مراكمة القوة العسكرية مؤخراً وخاصة الصواريخ.

وتحدث ساعر عن المحاولات الإسرائيلية للتغلب على القوة النارية لحركة حماس في قطاع غزة.

وقال "أطمح بأن نصل إلى النجاح بضرب قدرتهم النارية وطريقة الإطلاق وقدرتهم على إطلاق رشقات صاروخية على المدن".

لكنه استدرك "لن نوقف إطلاق الصواريخ بشكل كامل ولكن سننجح في التشويش على قدراتهم"، وفق ادعائه.

كما عرج الضابط على عمليات جيش الاحتلال الإسرائيلي شمال الضفة الغربية عقب سلسلة العمليات الأخيرة، قائلاً إن "الجيش نجح في إحباط ثلاث او أربع عمليات ووقف سلسلة العمليات".

ونوه الضابط إلى أن الأحداث في المسجد الأقصى تلقى استجابة أكبر لدى الفلسطينيين في القدس والداخل الفلسطيني مقارنة مع مناطق الضفة الغربية، واصفاً ما يجري في القدس ب"حرب التيك توك"، على حد وصفه.

وأوصى ساعر بالاستعداد جيداً وبشكل أفضل لرمضان في العام المقبل.

وعلى الصعيد الإيراني، حذر ساعر من أن إيران قريبة جداً من الوصول إلى درجة تخصيب اليورانيوم المناسبة لصناعة قنبلة نووية حتى لو تم التوقيع على الاتفاق النووي.

ولفت إلى أن الإيرانيين يخصبون اليورانيوم بنسب 4%، 20% و60% مشيراً إلى أن الانتقال الى تخصيب عسكري تصل نسبته إلى 90% هو مسألة وقت فقط.

وأضاف في هذا السياق "لا توجد لدى الإيرانيين مشكلة تكنولوجية وهذه مسألة قرار فقط، فقد سيطروا تكنولوجياً على أجهزة الطرد المركزي المتطورة ولديهم القدرة على التصنيع وسيحتاجون لوقت قصير للوصول إلى مادة لقنبلة نووية".

وتحدث ساعر عن متابعة الاستخبارات لتحدي الطائرات المسيرة أكثر من أي وقت مضى وأنه يجري إعطاء التحدي وزناً كبيراً على شتى الجبهات بالنظر إلى خطورته.

أما على صعيد الحرب الروسية على أوكرانيا، فقال ساعر إن جيش الاحتلال يدرس مجريات الحرب وسبب الاخفاق الروسي حتى الآن وكيف أن موسكو لم تقدر الموقف العسكري جيداً حيث استهانت بالقوات المسلحة الأوكرانية ولم تتخيل كل هذه المقاومة.

م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك