لتعزيز مفاهيم الإعلام المقاوم

كتلة الصحفي: نسعى لعقد ملتقى إعلامي وطني شامل

غزة - متابعة صفا

قالت كتلة الصحفي الفلسطيني في غزة اليوم الثلاثاء، إنها تسعى لعقد ملتقى إعلامي وطني شامل يضم نخبًا إعلامية وفصائلية ووطنية ومؤسساتية.

وأكد رئيس الكتلة عماد زقوت خلال حفل إفطار نظمته الكتلة لعشرات الصحفيين بمدينة غزة إن الملتقى يهدف لتعزيز مفاهيم الإعلام المقاوم بمضامين إعلامنا الفلسطيني لتوحيد الخطاب المقاوم الموجه ضد المحتل.

وقال زقوت: "لا يخفى عليكم وأنتم أصحاب المنابر المدافعة عن مقاومتنا، أهمية معركة الإعلام ومدى تأثيرها في وعي الأمم والشعوب وقدرتها على إحداث التغيير في الأفكار والآراء".

وأضاف "نحمل في جعبتنا كثير من الخطط والبرامج التي نريد من خلالها أن تبقى صورة هذه القضية حاضرة بثوابتها ومقاومتها".

وذكر زقوت أن الملتقى يهدف لتشكيل حلقة تواصل بين مختلف المؤسسات والأجيال الإعلامية والمزاوجة بين الخبرة والحداثة بمحاولة لتحديث خطابنا الإعلامي نحو الافضل، وتكوين مشهد إعلامي قادر على الوقوف سداً منيعاً أمام الآلة الإعلامية الإسرائيلية.

وشدد على أهمية أن يواصل الصحفيين والصحفيات دورهم في الدفاع عن شعبنا ومقاومتنا بكل وسائلنا المتاحة والمضي قدماً في حشد الجماهير لمساندة المقاومة في كل الميادين".

وأكد أن الصحفيين يجب أن يحملون على عاتقهم مهمة تهيئة الأجيال الجديدة والصاعدة لمواصلة طريق الدفاع عن مقاومتنا، ومد جسور التواصل بين الأجيال الإعلامية للمحافظة على نهج مؤسساتنا الصحفية والإعلامية في الدفاع عن شرف أمتنا وعز مقاومتنا.

كما بيّن زقوت أهمية الإعلام بحماية ظهر المقاومة من طعن الحاقدين عليها والمتربصين بها، ومواصلة الاستعداد لأي عملية انتخابية ديمقراطية لنقابة الصحفيين لتحقيق أهداف حركتنا ومقاومتنا الباسلة.

وقال: "نمضي بيقين وثبات ونحن جزء من هذه المنظومة الإعلامية لكي نكون الحاضن للكل الصحفي ونكون المرجع الذي يرسم الطريق لمشهدنا الإعلامي المقاوم، دعماً وتأييداً ونصرة".

وأكد زقوت أن كتلة الصحفي وخلال دورتها الحالية تسعى لمواكبة كل تطور في هذه المسيرة الإعلامية، ونعتلي كل مشهد وطني لنسجل أنفسنا ضمن هذه البوتقة الرائدة التي من خلالها نتقدم ونزدهر.

من جهته، طالب رئيس تجمع النقابات المهنية سهيل الهندي بالإسراع في عقد انتخابات نقابة للصحفيين، قائلاً "لا يجوز أن تستمر النقابة بلا انتخابات".

وشدد الهندي على أهمية حشد الجهود من قبل كافة الأطر والكتل الصحفية لتعزيز نقابة الصحفيين؛ حتى يكون للصحفي مكان وبيت يحتمي به ويدافع عنه.

وأثنى على دور الصحفيين ووسائل الإعلام في تغطية أحداث المسجد الأقصى واقتحام المستوطنين لباحاته، مشددًا على أهمية إبراز جرم الاحتلال وانتهاكاته المتكررة للمسجد المبارك.

د م/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك