إصابات بالقدس والإفراج عن قاصرين وتمديد توقيف آخرين

القدس المحتلة - صفا

أصيب فتى فلسطيني بالرصاص الحي، مساء الجمعة، خلال مواجهات اندلعت في بلدة أبو ديس جنوب شرقي القدس المحتلة.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا" إن الفتى أصيب خلال مواجهات اندلعت عند الجبل ببلدة ابوديس، ونقل إلى احدى المستشفيات للعلاج.

من جهة أخرى، أفرجت شرطة الاحتلال مساء اليوم عن العشرات من القاصرين الذين اعتقلتهم خلال اقتحامها المسجد الأقصى صباح اليوم.

وأفاد محامي مركز معلومات وادي حلوة فراس جبريني لوكالة "صفا" أن الشرطة أفرجت مساء اليوم عن 60 قاصرا بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما.

وأضاف أن الشرطة مددت توقيف بقية المعتقلين إلى مساء يوم غد السبت، ونقلتهم بحافلات إلى سجن الرملة شمال غربي القدس المحتلة.

وأوضح أن معظم المعتقلين من داخل المسجد الأقصى صباح اليوم تعرضوا للضرب المبرح، والإصابة بالجزء العلوي من الجسد، علما أن عدد المعتقلين 470 معتقلا.

وتابع أن قوات الاحتلال اعتقلت 3 قاصرين عصر اليوم من داخل المسجد الأقصى، وآخر من بلدة الطور بالقدس المحتلة.

في السياق، أصيب 10 شبان بينهم طفل بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت بعد صلاة ظهر الجمعة عند باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى.

من جهتها، لفتت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالقدس أن طواقمها تعاملت مع اصابتين من معتقلي المسجد الأقصى، بعد الافراج عنها مساء اليوم من مركز المسكوبية غربي القدس المحتلة.

وقالت إنها قدمت العلاج الميداني لإصابة، ونقلت مصابا عمره (24 عاما )إلى مستشفى المقاصد للعلاج.

وأوضحت الجمعية في آخر احصائية لها حول عدد المصابين في المسجد الأقصى بلغ 158 إصابة، جراء اصابتهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والاعتداء بالضرب.

ق م/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك