الاحتلال أعلن اعتقال منفذها

الكشف عن عمليتين قتل فيهما 3 مستوطنين بالقدس قبل 3 سنوات

القدس المحتلة - ترجمة صفا

سمحت الرقابة الإسرائيلية، يوم الخميس، بكشف ما قالت إنه حل لغز عمليتين فدائيتين في مدينة القدس المحتلة خلال الـ3 سنوات الماضية، والتي قتل فيها مستوطنان وعامل أوكراني وأصيب آخرون بجراح.

وذكر بيان مشترك لشرطة الاحتلال و"الشاباك"، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أنه "تم الكشف عن لغز العملية التي قتل فيها مستوطن وزوجته عام 2019 داخل شقتهم في القدس، بالإضافة لقتل عامل أوكراني وإصابة آخر قبل أسابيع في المدينة".

وزعم البيان المشترك أن "المنفذ شاب من سكان الخليل".

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن منفذ العمليات يدعى وسيم إسعيد (34 عامًا)، واعتقل مؤخرًا عن طريق الصدفة.

وأشارت إلى أن إسعيد اعتقل في 21 مارس 2022 خلال اجتيازه الجدار الفاصل شمالي القدس، وبعد التحقيق معه "ثبت أنه نفذ عملية طعن داخل شقة في القدس قتل فيها عامل من أوكرانيا وأصاب آخر.

وأضافت "كما بينت التحقيقات تنفيذه عملية قتل مستوطنين في شقتهم في القدس قبل 3 سنوات، حيث أقدم على طعن الزوجين يهودا وتمار كدوري حتى الموت، بينما قام بعملية طعن قبلها بيومين بحق مستوطنة شابة في القدس فأصيبت بجراح".

ولفتت الصحيفة إلى أن شرطة الاحتلال والشاباك فشلا خلال السنوات الثلاث الماضية في حل لغز العمليات إلى أن اعتُقل الشاب مؤخرًا، وجرى مقارنة المستمسكات من العمليات المذكورة ليتبين تطابقها مع شخصيته.

وقالت الصحيفة إن التحقيقات أظهرت اعتقاله في سجون السلطة الفلسطينية سابقًا على خلفية شبهات بـ"تطرفه"، واعتقاله إداريًا لدى الاحتلال لنحو عامين مؤخرًا.

ع ص/أ ج


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك