اغتيال 3 مقاومين وإصابة 4 جنود إسرائيليين جنوب جنين

جنين - صفا

اغتالت قوات إسرائيلية خاصة، فجر اليوم السبت، ثلاثة مقاومين بعد استهداف المركبة التي يستقلونها بعشرات الأعيرة النارية على دوار عرابة جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن 4 جنود إسرائيليين أصيبوا أحدهم بجروح خطيرة، خلال الاشتباكات التي دارت في منطقة عرابة قرب جنين فجر اليوم.

ونعت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مقاوميها الثلاثة الذين ارتقوا في عملية اغتيال في جنين.

وقالت السرايا في بيان وصل (صفا) إن الشهداء الثلاثة هم: صائب عباهرة (٣٠ عاماً) من محافظة جنين، وخليل طوالبة (٢٤ عاماً) من محافظة جنين، وسيف أبو لبدة ( ٢٥ عاماً) من محافظة طولكرم.

وأكدت أن الشهداء الثلاثة كانت لهم بصمات دامغة في المقاومة ومشاغلة العدو.

وختمت قائلة: "إننا نعاهد الله تعالى ثم نعاهد شعبنا وأمتنا على الاستمرار في أداء الواجب الشرعي والوطني بمقاومة العدو الصهيوني، والتصدي له، كتعبير أصيل عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الاستسلام ولا الهزيمة".

وأفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت المركبة المستهدفة، ومنعت سيارات الإسعاف لنحو ساعة من الوصول إليها أو تقديم الإسعافات للشبان المصابين.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في جنين محمود السعدي، إن الاحتلال اغتال ٣ شبان، ولم يسمح للطواقم الطبية باستلام جثامينهم.

واستشهد أول أمس شابان برصاص الاحتلال فيما أصيب خمسة آخرون، اثنان منهم بجراح خطيرة، خلال مواجهات عنيفة واشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها مخيم جنين، فيما قالت مصادر عبرية إن جنديًا أصيب خلال الاشتباكات.

ق م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك