"وينسلاند" يعرب عن قلقه من التدهور الأمني بالضفة

القدس المحتلة - صفا

عبر مبعوث الأمم المتحدة "لعملية السلام في الشرق الأوسط" تور وينسلاند، عن قلقه البالغ من تدهور الوضع الأمني ​​في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها شرقي القدس.

وقال وينسلاند في تصريح صحفي يوم الثلاثاء، تعقيبًا على استشهاد 6 فلسطينيين برصاص الاحتلال بينهم طفل، وإصابة 26 آخرين خلال الأسبوع الماضي: إن "كل حالة وفاة مأساوية، وكل إصابة مؤسفة، لكن فقدان أو إصابة طفل أمر مدمر بشكل خاص".

وجدد وينسلاند تأكيده على أن "الأطفال يجب ألا يكونوا أبدًا هدفًا للعنف أو يتعرضوا للأذى بسببه".

وأضاف "في هذا الوضع المضطرب، يجب على جميع المعنيين الامتناع عن الأعمال والاستفزازات التي تغذّي التوترات، وممارسة أقصى درجات ضبط النفس. لا يمكن أن يكون هناك مبرر للعنف أو الإرهاب، يجب أن يدينه الجميع".

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك