تأجيل عقد المؤتمر الثامن لحركة فتح بقرار من الرئيس عباس

رام الله - صفا

أعلن المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إياد نصر، يوم الثلاثاء، عن تأجيل انعقاد المؤتمر العام الثامن للحركة؛ بقرار من الرئيس محمود عباس، بعد أن كان من المقرر عقده في 21 مارس/ آذار الجاري.

وأوضح نصر، في تصريح مقتضب عبر صفحته في "فيسبوك"، تابعته وكالة "صفا"، أن المؤتمر تأجل إلى النصف الثاني من مايو/ أيار المقبل.

وقال: "سيؤجل المؤتمر العام الثامن إلى النصف الثاني من أيار القادم وفق قرار الرئيس، على أن تستمر اللجنة التحضيرية في أعمالها".

وكان مدير الإعلام في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب كشف لوكالة "صفا" عن آخر التحضيرات لعقد مؤتمر حركة فتح الثامن في مدينة رام الله، وأبرز المواضيع التي سيناقشها.

وقال الجاغوب إن اللجنة المركزية للحركة عقدت قبل أيام اجتماعًا جرى خلاله تشكيل لجان للتحضير لهذا المؤتمر.

وبين أن من اللجان التي شكلّها المؤتمر، اللجنة السياسية بقيادة عباس زكي، ولجنة اللوجستيات بقيادة حسين الشيخ، ولجنة عضوية المؤتمر التي تضم معظم أعضاء اللجنة المركزية، ولجنة المؤسسات الحكومية والسفراء المنوي مشاركتهم.

وأكد الجاغوب أن "التحضيرات تسير بصورة جيدة".

وأشار الجاغوب إلى أن المؤتمر سيرسم استراتيجية الحركة للسنوات الخمس المقبلة، وينتخب رئيس فتح وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري، وبعدها يتم توزيع المهام.

وأضاف أن المؤتمر سيركز على بحث عدة موضوعات منها الموضوع النضالي المتعلق بمقاومة الاحتلال، والبرنامج السياسي الذي ستسير عليه الحركة، والعلاقات مع الفصائل الوطنية والإسلامية وطريقة الخروج من المأزق الوطني، واستعادة الوحدة الوطنية.

كما سيبحث المؤتمر أيضاً، ملف الأسرى في سجون الاحتلال وتكثيف الاستيطان والاعتداءات الإسرائيلية بحق شعبنا، وتمثيل فلسطينيي الشتات في المؤتمر، وفق الجاغوب.

وحول أنباء تأجيل المؤتمر، أضاف القيادي في "فتح" حينها: "الحركة ستبذل كل جهدها لعقده في موعده المقرر".

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك