رغم تضييقات الاحتلال وبرودة الطقس

25 ألفًا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

القدس المحتلة - صفا

أدّى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم هطول الأمطار والأجواء الباردة.

وانتشرت قوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة بالقدس المحتلة، وحرّرت هويات عددًا من المصلين قبل دخولهم للمسجد وفحصتها.

واحتجزت قوات الاحتلال شبانًا من الضفة الغربية عند باب الساهرة أحد أبواب البلدة القديمة، وقامت بتفتيش حقائبهم وفحص هوياتهم وتصاريح الدخول للقدس المحتلّة، ومنعتهم من الوصول للمسجد الأقصى.

وذكرت دائرة الأوقاف الاسلامية أنّ نحو 25 ألف مصل أدّوا صلاة ظهر اليوم الجمعة بالمسجد الأقصى، بينهم أهالي من الضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة "نعيش هذه الأيام حياة صعبة في ظل الاحتلال البغيض، والمسجد الأقصى تنتهك فيه الحرمات والمستوطنون يعيثون فيه فسادًا، وبيوتنا تهدم أمام أعيننا".

وأضاف "لا زال الحصار مفروضًا على أهالنا في غزة، وأسرانا يعانون الأمرين، فأنتم ترون بأم أعينكم كيف يعاملون هذه الأيام في ظل البرد القارس الذي نعيشه الآن".

وكان آلاف المصلين أدّوا اليوم صلاة الفجر العظيم في المسجد الأقصى المبارك، رغم أجواء المطر والبرد الشديد.

وانطلقت حافلات من مدينة كفر قاسم إلى مدينة القدس، ضمن مشروع قوافل الأقصى الذي تنظمه جمعية الأقصى التابعة للحركة الاسلامية لأداء صلاة الفجر بالمسجد الأقصى.

ودعا ناشطون مقدسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة الواسعة في أداء صلاة "فجر الصابرين" في المسجد الأقصى المبارك.

ع و/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك