بظل الأجواء الباردة

الحاج يستنكر إصرار السلطة على عدم الإفراج عن المعتقلين السياسيين

رام الله - صفا

قال القيادي في حركة حماس خالد الحاج إن عدم الإفراج عن المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة في ظل هذه الظروف الجوية الباردة ظلم كبير وجريمة مضاعفة، يُعاقب عليها قانون الأرض وقانون السماء.

وأضاف الحاج "كيف قبلت السلطة الفلسطينية على نفسها تعطيل المؤسسات الحكومية وتعطيل موظفيها حماية لهم من الأحوال الجوية وهم يملكون كل وسائل الراحة في مكاتبهم ومنازلهم، وأبقت على المعتقلين السياسيين في ظروف المرض وضعف العلاج وبرد الشتاء والزناين وقلة الأغطية والحرمان".

وتساءل "لماذا لا يتم الإفراج عن المعتقلين السياسيين استثناء كما يتم الإفراج في كل العالم عن المعتقلين في ظروف طارئة تمر بها هذه الدول؟".

ودعا المؤسسات الحقوقية في فلسطين "للوقوف على أوضاع المعتقلين السياسيين عن قرب ومتابعة أوضاعهم حتى لا يكونوا شهداء زور".

وتواصل أجهزة أمن السلطة اعتقالاتها وانتهاكاتها بحق المواطنين والنشطاء بالضفة الغربية على خلفية سياسية.

ووثقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين ارتكاب أجهزة أمن السلطة في الضفة أكثر من 2578 انتهاكاً خلال عام 2021 الذي وصفته بالعام الأسود في قمع الحريات.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك