وقفة بالناصرة احتجاجًا على جرائم قتل النساء

الناصرة - صفا

نظمت الجمعيات النسوية ظهر السبت وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة شرطة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الناصرة، رفضًا للعنف الذي يمارس ضد النساء واحتجاجاً على جريمة قتل رسمية بربور (28 عاما).

ورفعت المتظاهرات الشعارات المنددة بالعنف وبقتل النساء ورددن الشعارات: "زهقنا دم زهقنا موت كل يوم نحمل تابوت" و"بدنا خطة بدنا نشوف ما بدنا نعيش بخوف".

وقُتلت بربور (28 عاما) وهي من مدينة الناصرة طعنًا بسكين في منزلها بمدينة "نوف هجليل" ليلة الجمعة.

واعتقلت شرطة الاحتلال زوج الضحية محمود أرسلان (30 عاما) بعد أن أبلغ بأنه قتل زوجته.

وأفادت مصادر محلية أن الزوج من الناصرة يعمل في شركة كبيرة ومعروفة، وزوجته تعمل في مكتب لتوجهات الجمهور الذي يخدم مؤسسة حكومية.

يُذكر أن الجرائم في الداخل تصاعدت في العامين الأخيرين بوتيرة متسارعة وحصدت ما يزيد عن 206 أرواح، وسط موقف متفرج من المؤسسة الإسرائيلية القائمة على بلداته بالاحتلال، فيما وُجهت أصابع اتهام عديدة لها باستقطاب ودعم مافيا القتل لتفكيك النسيج الاجتماعي بين الفلسطينيين بالداخل.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك