"كتلة بيرزيت" عن ملاحقة عناصرها بالضفة: لن تزيدنا إلا قوة وصلابة

رام الله - صفا

عقبت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت على فشل قوة خاصة إسرائيلية منتصف الليلة، باختطاف نشطاء في الكتلة أن هذه "الملاحقات والتهديدات لن تزيدنا إلا قوة وصلابة".

وقال أحد نشطاء الكتلة إن قوة خاصة خرجت من مستوطنة "بيت ايل" بمركبة مدنية ولاحقت مركبة بها نشطاء في الكتلة في محاولة لاختطاف من في المركبة، حيث تمت الملاحقة من مدخل مخيم الجلزون حتى الجامعة.

وبحسب الناشط، فإن نشطاء الكتلة كانوا يعتزمون التوجه لقرية كوبر لزيارة منزل الأسير إسماعيل البرغوثي، إلا أنهم لجئوا لحرم الجامعة خشية من الاستمرار في ملاحقتهم واختطافهم، حيث عادت القوة الخاصة إلى المستوطنة المذكورة.

وخاطب بيان الكتلة الخميس طلبة جامعة، مؤكدةً استمرارها في خدمتهم "ولن يثنينا اعتقال ولن تكسرنا ملاحقة وسنبقى على عهدنا معكم عهد العلم والمقاومة والإبداع".

كما خاطبت الكتلة إدارة الجامعة بالقول إن ما جرى من ملاحقة بحق طلابكم المعتصمين بعد فترة قصيرة من حادثة الاعتقال أمام أبواب الجامعة لَيدعوكم إلى الوقوف وقفة حقيقية وإجراء حوار جدي من أجل تحقيق مطالبنا المشروعة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك