الطعومات والإجراءات تحصر الوباء

الشخرة: نتوقع وصول الإصابات بكورونا بين 5 لـ10 آلاف حالة يوميًا

رام الله - صفا

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة إن فلسطين شهدت خلال الأسبوع المنصرم ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأضاف الشخرة في تصريح إذاعي صباح الخميس "توقعاتنا أن تصل نسبة الإصابات خلال الأيام السابقة والقادمة أيضًا إلى ما بين 5 ألاف إلى 10 ألاف إصابة يوميًا، إلا أن الإجراءات المتخذة والطعومات من شأنها التخفيف من هذا العدد".

وبين أنه خلال الأسبوع المنصرم "شهدنا ارتفاع في الحالات بشكل كبير، ونحن نتحدث عن نسبة الإيجابية من مجمل الفحوصات في المحافظات الجنوبية والشمالية كانت عالية ببعض المحافظات".

وأوضح أن نسبة الحالات الإيجابية وصلت إلى 25 و30% في عدد من المناطق، مبينًا أن قطاع غزة كانت نسبة الفحوصات الإيجابية فيه خلال الأسبوع الماضي 20% غزة والضفة والقدس 19%.

واعتبر الشخرة أن هذه المعطيات تشير إلى أن هناك ثلاث أو أربع أضعاف الإصابات التي تظهر على أرض الواقع، نظرًا لأن عدد كثير لا يتوجه لأخذ عينات حينما تظهر عليه الإصابات.

وأشار إلى أن الفحوصات التي سحبت يوم الأربعاء كانت 5177 عينة، ونسبتها الإيجابية 19%، فيما كانت نسبة العينات التي سحبت من غزة 1255 بينها 20% إيجابية من مجمل الفحوصات.

وتابع "هذا يدلل على أن العدد أكثر بكثير ذلك لأن الكثير من المواطنين لا يذهبون لأخذ عينات، ونحن دعونا ولا زلنا ندعو المواطنين للتوجه للفحص بحال ظهرت عليه أعراض أو خالط مصابين".

ولفت إلى وجود 63 مصابًا في الضفة بغرف العناية المركزة و1020 مصابًا على أجهزة التنفس الصناعي.

واعتبر أن نسبة الطعومات في فلسطين عالية مقارنة بالدول المجاورة، قائلًا: "هناك نسبة جيدة تصل لـ60%، وإذا ما وصلنا إلى 70 إلى 75% من شأنه عدم زيادة الإصابات، لكن للأسف هناك عدم الصدق في أخذ الطعومات وهو ما أدى لزيادة الإصابات على أرض الواقع في العديد من المناطق".

ونوه إلى أن فلسطين بحاجة إلى زيادة نسبة الطعومات بـ 15% فوق المعدل الحالي، للوصول إلى النسبة المطلوبة من الطعومات حتى تتمكن من حصر الوباء.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك