النائب زيدان يدعو للحشد والمشاركة الفاعلة بحملة "الفجر العظيم"

رام الله - صفا

دعا النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في مدينة طولكرم عبد الرحمن زيدان إلى الحشد والمشاركة الفاعلة في حملة الفجر العظيم بالمسجد الأقصى المبارك، الجمعة القادمة.

وأكد زيدان أنّ انطلاق هذه الحملة بزخم عال منذ سنتين نصرة للمسجد الأقصى واستئنافها حاليا يؤكد على هوية شعبنا المعطاء وتوجهه.

وذكر أنَّ الحملة جوبهت بعنف من قبل الاحتلال من خلال اعتقال ناشطيها؛ إدراكًا من الاحتلال لخطر العودة إلى أصل الصراع على المقدسات.

وقال زيدان إنه في ظل تصاعد النفَس المقاوم في الضفة فإنَّ مساجدها تشهد نداءات وحشدًا كبيرًا لإحياء حملة الفجر العظيم تحديًا لكل الإجراءات والملاحقات من جانب الاحتلال.

ولفت إلى أنَّ الاقبال على هذه الحملة يمثل تأكيدا على أنَّ المساجد وعلى رأسها المسجد الأقصى هي منبع النور ومحاضن المقاومة، مشيرا إلى أن تجديد الدعوة الى إحياء صلاة الفجر هو مؤشر على سلامة اتجاه البوصلة.

وأضاف "لعل ما نشهده من تعاظم الالتفاف حول خيار مواجهة الاستيطان في القدس وبيتا وبرقة ومسافر يطا والنقب وغيرها من نقاط المواجهة مع الهجمة الاستيطانية يؤكد أن لا تراجع ولا انكسار بل إصرار على الانتصار بإذن الله".

وجدد زيدان دعوته لأبناء الضفة الغربية للمشاركة في حملة الفجر العظيم نصرة للمقدسات وتحديًا لإجراءات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

ودعت الحراكات الشبابية لأوسع مشاركة حاشدة في “الفجر العظيم” يوم الجمعة المقبلة، نصرة لأهلنا الصامدين في النقب المحتل ودعمًا لعائلة الصالحية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

واستنفرت الحراكات الشبابية الأهالي في الضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل المحتل لأوسع مشاركة في الفجر العظيم والتي حملت عنوان “النقب الثائر”.

ويأتي نداء “الفجر العظيم” تأكيدا على الترابط والتضامن والنصرة مع أهلنا في النقب المحتل ضد مخططات التجريف، والدعم لأهالي القدس أمام مخططات الهدم والتهجير والتهويد.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك