بينهم طفل دون العاشرة

اعتقالات متواصلة بعد مرور 9 أيام على هبة النقب

النقب المحتل - خـاص صفا

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة الاعتقالات التي تشنها في قرى النقب الفلسطيني المحتل منذ الاحتجاجات الشعبية ضد هجمة التجريف والاستيطان التي يتعرض له والتي اشتدت قبل 9 أيام.

وقالت مصادر محلية لوكالة "صفا" إن قوات الاحتلال شنت فجر الأربعاء اعتقالات بصفوف مواطنين من عدة مناطق بالنقب بينهم أطفال.

وأكدت أن عدد كبير من قوات الاحتلال اقتحمت أحد المنازل في قرية الزرنوق واعتقلت طفل لا يتجاوز عمره العشرة أعوام على خلفية الهبة في النقب.

وعرف أن الطفل هو عمار أبو قويدر ويبلغ عشرة أعوام من العمر، وأن عناصر الشرطة هاجمت منزله واعتقلته أثناء نومه.

وأفاد محامون متطوعون للدفاع عن معتقلي هبة النقب لوكالة "صفا" أن عدد المعتقلين تجاوز الـ 160 معتقلًا، ولا زالت الحملة مستمرة.

ويشهد النقب احتجاجات واسعة على أثر تصعيد قوات الاحتلال لعمليات التجريف والتحريش والهدم، بالإضافة للإعلان المتسارع عن العديد من المخططات الاستيطانية فيه منذ أشهر، وقرر أهل النقب وقياداته والداخل تصعيد النضال لمواجهة هذه الهجمة بشكل تدريجي.

واندلعت المواجهات والاحتجاجات خلال تجريف الاحتلال لقرية الأطرش بالنقب الأسبوع الماضي، ومن المتوقع أن تتصاعد الخطوات النضالية تواليًا وفق قرار قيادات النقب ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالداخل.

وكانت لجنة التوجيه قررت في اجتماع لها يوم الاثنين تنظيم وقفات تضامنية مع المعتقلين بشكل يومي حتى إطلاق سراحهم، ودعت لجنة المتابعة العليا لاجتماع طارئ في النقب، كما دعت لتخصيص خطبة الجمعة عن النقب، وتنظيم وقفات تضامنية في المدن والقرى الفلسطينية بالداخل دعمًا للنقب.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

برنامج "ما خفي أعظم"