أونروا تعلن عن ميزانية 2022

جنيف - صفا

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) أنها تسعى للحصول على 1,6 مليار دولار من المجتمع الدولي في عام 2022.

وقالت أونروا إن هذا التمويل سوف يمكنها من تغطية احتياجات الملايين من لاجئي فلسطين وتأمين الخدمات والبرامج الحيوية المنقذة للحياة لهم، والتي تشمل التعليم والصحة والمعونات الغذائية.

وبين أن الطلب يشمل تمويلا طارئا إضافيا للأونروا لتلبية الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن الأزمات في غزة والضفة الغربية (التي تشمل القدس الشرقية) وسوريا ولبنان.

وقال المفوض العام للأونروا، فيليب لازاريني: "يدرك المجتمع الدولي الدور المنقذ للحياة الذي تقوم به الأونروا ومساهمتها التي لا غنى عنها كداعم للاستقرار في الشرق الأوسط".

وأضاف "كما أنه يدرك مدى كفاءة الأونروا من حيث تقديم هكذا خدمات بتكلفة مقبولة، ففي عام 2022، يجب أن يكون هذا الاعتراف مدعوما بمستوى كاف من التمويل لمواجهة المرحلة الحرجة للاجئي فلسطين".

ولفت لازاريني إلى أن النقص المزمن في ميزانية الوكالة يهدد سبل عيش ورفاهية لاجئي فلسطين الذين تخدمهم أونروا ويشكل تهديدا خطيرا لقدرة الوكالة على المحافظة على الخدمات.

ويأتي مقترح ميزانية عام 2022، في وقت تواجه فيه الأونروا عجزا مزمنا في التمويل يقوض جهودها لتقديم الدعم الإنساني والتنمية البشرية لبعض اللاجئين الأشد عرضة للمخاطر في العالم، والذين تتزايد احتياجاتهم باستمرار.

وذكر لازاريني أنه علاوة على ذلك، لا تزال جائحة كوفيد-19 تشكل مخاطر صحية خطيرة وتؤدي إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية في جميع أنحاء المنطقة، حيث يقدر الآن أن نحو 2,3 مليون لاجئ من فلسطين يعيشون في حالة فقر.

وشددت لازاريني على أن أونروا "شريان الحياة الوحيد المتبقي لهم".

وأردف "لقد أصبح الكرب واليأس هو القاعدة السائدة بين لاجئي فلسطين، حيث أفاد الكثيرون في غزة وسوريا ولبنان عن استعدادهم لاستخدام أي وسيلة لمحاولة الهجرة خارج المنطقة".

ونبه أونروا إلى أن الخبرة الطويلة التي اكتسبتها في العمل بخضم مناطق الأزمات قد منحتها سمعة باعتبارها رائدة في تقديم الخدمات للاجئين.

وتابع "يمكن القول إنها أكثر وكالات الأمم المتحدة الإنسانية كفاءة وفعالية من حيث التكلفة، فمنذ بداية الجائحة قامت الوكالة على سبيل المثال، بتوسيع وتحسين سبل الوصول إلى الخدمات الصحية الإلكترونية والتطبيب عن بعد".

وبين لازاريني أنها عملت على تقديم الخدمات الصحية لما مجموعه 1,7 مليون لاجئ في عام 2021.

ونوه إلى أن أونروا تلتزم بالاستثمار في الإصلاح والتحديث البرنامجي الشامل لتلبية احتياجات اللاجئين بطريقة أكثر فعالية من حيث التكلفة والكفاءة.

وذكر أن "ميزانية ممولة بالكامل لعام 2022 ستساعد الوكالة في جهودها لكسر حلقة اليأس بين لاجئي فلسطين من خلال تقديم قروض التمويل الأصغر بقيمة 31,2 مليون دولار؛ وإدخال تحسينات هيكلية حيوية لمخيمات اللاجئين لخلق بيئات معيشية أكثر أمانا وصحة؛ وتأمين المعونات النقدية والغذائية لملايين اللاجئين المتضررين من الأزمات الإنسانية المستمرة في المنطقة".

واختتم لازاريني حديثه بالقول: "إن المبلغ الذي تطلبه الأونروا لعام 2022 سيساهم بشكل مباشر في رفاه لاجئي فلسطين، وفي جهود مكافحة واحتواء جائحة كوفيد-19 وفي الاستقرار الإقليمي".

وتابع "لذلك يجب أن تكون أونروا وكالة مفضلة لدى كل مانح، حيث إنها تساهم في التنمية البشرية، وتقدم المساعدة الإنسانية وتساعد على استقرار المنطقة التي تعج بالأزمات".

وأكد لازاريني أنه على المجتمع الدولي أن يمنح الأونروا تمويلا كافيا ويمكن التنبؤ به حتى نتمكن من الاستمرار في تزويد لاجئي فلسطين الشعور بالأمان والحياة الطبيعية التي يستحقونها.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

برنامج "ما خفي أعظم"