تنطلق مساء الثلاثاء

قيادي بحماس يدعو لمواجهة مسيرات المستوطنين الليلة بشمالي الضفة

نابلس - صفا

دعا النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس أحمد الحاج علي، المواطنين إلى الخروج في مسيرات حاشدة، لمواجهة مسيرات المستوطنين التي ستنطلق مساء اليوم الثلاثاء شمالي الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في تصريح للحاج علي وصل وكالة "صفا"؛ تعقيبا على استعداد جماعات استيطانية لتنظيم مسيرات في شوارع شمالي الضفة، تنطلق من حاجز زعترة وصولا إلى حاجز حوارة العسكريين جنوبي نابلس، مساء الثلاثاء، وتحمل عنوان "إسرائيل في خطر نريد دولة يهودية".

وطالب الحاج علي، بضرورة عدم السماح للمستوطنين بمزيد من العربدة ومنعهم من سرقة أراضي الفلسطينيين في الضفة.

وقال إن المستوطنين لم يتجرؤوا على الخروج في أماكن يسكنها الفلسطينيون إلا بعد مجيء السلطة وتوقيع اتفاق أوسلو.

وتساءل الحاج علي: "هل ستنطلق مسيرة المستوطنين دون حماية قوات الاحتلال ومتابعة عليا من دولة الاحتلال؟ ولماذا لا تشارك أجهزة السلطة التي ينفق مئات الملايين على تدريبها، في حماية الفلسطينيين وممتلكاتهم من تغول المستوطنين؟".

وأضاف "إذا كانت السلطة عاجزة عن حماية الشعب الفلسطيني ودفع شر المستوطنين عنه فلتطلق سراح الأسود المكبلة في سجن أريحا، ولتسمح لأبطال الضفة الغربية ورجالها بالمقاومة دون ملاحقتهم وتعذيبهم".

وحث النائب عن "حماس"، الفلسطينيين في الضفة على مواجهة المستوطنين بكل الوسائل المتاحة، محذرا من عواقب تمرير هذه المسيرة.

وحذر مختصون في الاستيطان من تصاعد هجمات المستوطنين واستهدافهم المواطنين وممتلكاتهم، في ظل ما تشهده المنطقة من توتر، خاصة في المناطق المحاذية للمستوطنات.

وسيسمح جيش الاحتلال لـ1200 مستوطن بالالتفاف على الحواجز العسكرية، والدخول إلى مستوطنة "حومش" مساءً، وسيمنع الفلسطينيين من المرور.

م ز/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك