"الأوقاف": السعودية تعد بإنهاء ملف سفر المعتمرين خلال أيام

عمان - صفا

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، يوم الثلاثاء، إن السعودية وعدت بإنهاء ملف سفر المعتمرين الفلسطينيين إلى الديار الحجازية، في غضون الأيام القليلة المقبلة.

جاء ذلك في تصريحات للسفير السعودي في الأردن نايف بن بندر السديري، خلال لقائه وفدا من وزارة الأوقاف الفلسطينية، بالعاصمة عمان، وفق بيان للوزارة، اطلعت عليه "صفا".

وقالت الوزارة إن وفدها برئاسة الوزير حاتم البكري، بحث مع السفير السعودي الترتيبات المتعلقة بموسم الحج والعمرة للموسم الحالي، وسفر المعتمرين الفلسطينيين إلى المملكة من خلال جواز السفر الفلسطيني، وبإشراف من شركات الحج والعمرة الفلسطينية.

وأضافت أن السفير السديري وعد بإنهاء هذا الأمر خلال الأيام المقبلة.

وبحسب البيان، أكد الوزير البكري عمق العلاقة التي تربط السعودية بفلسطين تاريخياً، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية، "ودعمها ورعايتها لهذا الشعب الصامد والصابر".

وطالب البكري بضرورة التواصل والمتابعة ما بين السفارة السعودية ووزارة الأوقاف في فلسطين، والتي تقوم بدورها على الإشراف على عمل شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل في هذا المجال.

بدوره، قال السديري إن السفارة السعودية في عمان ستعمل كل جهدها لإنهاء المعيقات التي كانت تمنع خروج المعتمرين الفلسطينيين سابقاً، وذلك خلال الأيام المقبلة.

وسيكون بإمكان المعتمر الفلسطيني، وفق السديري، الاعتمار بجوازه الفلسطيني وبإشراف شركات الحج والعمرة الفلسطينية.

وأشاد السفير السعودي بأداء وزارة الأوقاف والتزامها الكامل بالتعليمات المعمول بها في المملكة، مشيدًا بمستوى الأداء المتقدم لبعثة الحج الفلسطينية في المواسم الماضية والتي لم يسجل خلالها أية تجاوزات، وفق بيان الأوقاف.

وتم الاتفاق في نهاية الاجتماع على استمرار اللقاءات التشاورية ووضع آليات عمل منظمة تكفل خدمة المعتمرين وحماية حقوقهم، في حال إنهاء الإجراءات التقنية التي تعيق خروج المعتمرين إلى المملكة السعودية، بحسب البيان.

وفي مارس/ آذار 2020 أوقفت السعودية أداء العمرة، للحد من تفشي فيروس كورونا، ثم بدأت بإعادتها تدريجيًا عقب 7 أشهر واقتصر الأمر آنذاك على المقيمين داخل المملكة.

وفي أغسطس/ آب الماضي أعلنت المملكة رفع الطاقة الاستيعابية للمعتمرين إلى 2 مليون شهريا، وبدأت بزيادة أعداد دخول المعتمرين من خارج المملكة.

 

أ ج/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك