محيسن يكشف لـ"صفا" طبيعة جهود الفرق الشبابية خلال المنخفض بغزة

غزة - خاص صفا

كشف رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة في غزة أحمد محيسن، الثلاثاء، عن طبيعة الأعمال التطوعية التي نفذتها الهيئة خلال المنخفض الجوي والأضرار التي نجمت عنه في القطاع.

وقال محيسن في حديث لوكالة "صفا" إن المراكز والفرق التطوعية التابعة للهيئة هبت بشكل كبير فور الحديث عن احتمالات لتشكل منخفض جوي شديد في القطاع.

وأوضح أن مراكز وفرق الهيئة سارعت بالوقوف إلى جانب المواطنين ونفذت عشرات المهمات منها ترميم البيوت بالنايلون وتقديم مواد إغاثية ومساعدات عينية وملابس للعائلات المتضررة.

كما قدمت الهيئة وفرقها، بحسب محيسن، إسعافات أولية وأدوية لبعض الحالات الطارئة، وقدمت المساعدة لأصحاب المركبات، ونفذت أعمال تنظيف في الشوارع التي تعرضت للغرق.

وأردف أنه جرى السيطرة على الوضع بشكل كبير، مثمنا الجهود الشبابية والتطوعية التي خففت معاناة المواطنين خلال هذا المنخفض.

وأكد محيسن استعداد الهيئة لأي منخفض قادم، مضيفا أن "مراكزنا جاهزة، واليوم عقدنا لقاء مع قيادة المراكز الشبابية وأكدنا على هذا الدور وعلى مضاعفة الجهوزية لأي طارئ".

وفي السياق، قال محيسن إن الهيئة شكلت مع نهاية العام الماضي 40 فريقا تطوعيا بالإضافة إلى المراكز التابعة للهيئة، فضلا عن فرق الكشافة التي تضم آلاف الشباب.

وأشار إلى أن هذه الفرق يكون لها أدورا هاما في كل محطة أو حادثة يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في القطاع، مثل معركة سيف القدس في مايو/ آيار الماضي، وحريق النصيرات في مارس/ آذار 2020، أو أي منخفض جوي، أو كارثة.

ومن المتوقع أن تتأثر الأراضي الفلسطينية بمنخفض جوي جديد الأربعاء، إذ تهطل أمطار على مختلف المناطق مع انخفاض آخر على درجات الحرارة وخاصة من ساعات المساء، وسط تحذيرات من تشكل السيول والفيضانات نهار اليوم وخاصة في الوسط والجنوب، بالإضافة للتحذير من خطر التزحلق والانجماد على الطرقات.

ط ع/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك