منع الاحتلال من مصادرة منزله بالشيخ جراح

تضامن واسع مع المقدسي صالحية

غزة - خاص صفا

غرد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تضامنًا مع المقدسي محمود صالحية الذي استطاع بطريقة جديدة الحفاظ على منزله من المصادرة والهدم، بحي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

وأقدم المقدسي صالحية على اعتلاء سطح منزله ووضع أسطوانات غازية وسكب مادة "البنزين" مهددًا بحرق نفسه والمنزل، في حال إقدام قوات الاحتلال على هدم المنزل.

ولاقى المقطع المصور للمقدسي تفاعلًا واسعًا من قبل نشطاء مواقع التواصل، تضامنًا وإشادة لفعله في سبيل طرد قوات الاحتلال، وابتكار أدوات جديدة لوقف عمليات هدم منازل المقدسيين وطردهم من بيوتهم.

وتصدر وسم #انقذواحيالشيخ_جراح مجددًا على عدة منصات، تضامنًا مع المقدسي صالحية، واحتفاء بانتصاره على قوات الاحتلال عقب انسحابهم بعد محاصرة المنزل لأكثر من 10 ساعات متواصلة.

بدورها كتبت الناشطة أسيل عبر "تويتر" معلقة على القضية، " "شبعنا حياة شبعنا عيشة، إذا منطلع من هان بس عالمقبرة طلوع من دورنا مش رح نطلع خلينا نموت بدورنا بكفي ذل، اذا طلعت انا الجبل كله رح يروح الناس كلها رح تروح، -محمود صالحية المتواجد على سطح منزله حتى الآن وبجانبه انبوبة غاز يهدد في تفجيرها بدلاً من تهجيره".

أما مؤمن زعيتر فكتب، "معركة الأقصى لا زالت مستمرة، والمقدسيون لن يستسلموا لهذه الإجراءات الصهيونية المستفزة".

وشارك العديد من النشطاء المقطع المصور المتداول للمقدسي صالحية وهو يهدد بحرق نفسه ومنزله، حال أقدم الاحتلال لهدم منزله.

أما الناشط حكيم فكتب عبر "تويتر"، "رسالة عائلة صالحية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، حيث الاعتصام فوق منزل العائلة رفضًا لمحاولات الاحتلال تهجيرها وتنفيذه عمليات تجريف بأرضها".

حساب الناشط أبو كنان غرد قائلًا: " اللي ما بيعرف شو قصة هاي الصورة! هاي الصورة من القدس من حي الشيخ جراح تحديدا، الاحتلال بده يهدم البيت قام أصحاب البيت طلعوا على السطح وأخدوا معهم بنزين وأسطوانات الغاز، وقالوا للاحتلال "تشردنا مرة وحدة، المرة هاي مش متشردين".

الصحفية والناشطة فرح الكعابنة كتبت "الناس العملت ضجة وثارت عشان حي الشيخ جراح في القدس بشهر ايار الماضي بحب احكيلكم انو بيوت العائلات المقدسية بالحي حاليا قاعدة تتهدم يعني الي كنتو خايفين منه حاليا قاعد يطبق قول وفعل بتمنى من العالم أن يرجع ويثور ويعمل ضجة مرة أخرى ويرجع الموضوع ترند #انقذواحيالشيخجراح وحي سلوان".

الناشطة الحقوقية لينا طوبي كتبت عبر "تويتر"، "العالم كلّه يصمت كليًا عن حكومة الاحتلال! نسعى لإقناع العالم بالحقيقة:هذه الحكومة تمرّر أخطر المخططات، وواجبنا فضح هذه الكذبة التي تمرّ تحتها كل الجرائم من قتل في الضفة الغربية، استيطان في القدس والجولان وتحريش واعتداء على عرب النقب وغيرها"

الناشط الأردني راشد غرد قائلًا: "عائلة صالحية في حي الشيخ جراح منزلهم مهدد بالهدم في حال خرجوا منه وقوات الاحتلال تعزز قواتها في محيط المنزل! مشاريع الإستيطان ممنهج من قبل الإحتلال، أنقذوهم وأنصروهم".

 

م غ/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك