حسين الشيخ ينفي

قناة عبرية: السلطة تجمّد عمل لجنة تجمع أدلة لمحاكمة الاحتلال

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت قناة عبرية النقاب يوم الإثنين عن إحدى ثمار لقاء وزير جيش الاحتلال "بيني غانتس" مع الرئيس محمود عباس قبل أسابيع في بيت الأول بضواحي "تل أبيب".

وذكرت القناة "12" العبرية أن مكتب عباس أبلغ إحدى اللجان التابعة للسلطة والتي تقوم بجمع أدلة ضد الاحتلال لتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي بتجميد عملها في هذه المرحلة.

وقالت القناة إن القرار يأتي بعد أن قدم غانتس لعباس مطلبين إسرائيليين خلال لقائهما؛ الأول وقف رواتب الأسرى وعائلات الشهداء والثاني عدم التوجه الى محكمة الجنايات الدولية، فيما رد عباس بأنه سيكون على استعداد للاستجابة للمطلبين حال الذهاب نحو مسيرة سياسية، إلا أنه من الصعب عليه وقف ذلك في هذه المرحلة على حد تعبيره.

وبينت القناة أن لدى السلطة عدة لجان تعمل على جمع الأدلة ضد الاحتلال سعياً لتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية، حيث حصلت إحداها مؤخراً على تعليمات من مكتب الرئيس بتجميد عملها دون إبداء الأسباب.

وأضافت القناة أن التعليمات جاءت من مكتب عباس، وبعبارة أخرى بالإمكان القول إن تصرفات عباس تخفف من وتيرة العمل لإدانة "إسرائيل"، فيما لم يوقف عباس إجراءاته ضد المحكمة، ولكنه يخفف من وتيرتها وبالتأكيد بالإمكان وصف ذلك بالتطور الايجابي".

من جهته، قال وزير الشئون المدنية حسين الشيخ إنه لا صحة للأخبار التي تتحدث عن تأجيل القضايا المطروحة على طاولة الجنائية الدولية كما تروج بعض وسائل الإعلام.

ع ص/أ ك/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك