الخامس منذ بدء العام.. مقتل شاب بجريمة طعن في بالداخل

الداخل المحتل - صفا

قُتل شاب يبلغ (34 عاما) من بلدة جسر الزرقاء بالداخل الفلسطيني المحتل متأثرًا بجراحه الحرجة التي أصيب بها من جراء تعرضه للطعن مساء الأحد.

ولم تعرف بعد خلفية الجريمة، فيما عُلم أن الضحية متزوج وأب لثلاثة أطفال.

وذكرت الطواقم الطبية في بيان لها، أنها "تلقت بلاغاً في الساعة 21:36، حول إصابة رجل من حادث عنيف في جسر الزرقاء وتم إحالته وهو بحالة حرجة إلى مستشفى هيلل يافي إثر إصابته بجروح اخترقت جسده.

وأفادت بأن عمليات الإنعاش فشلت في إنقاذ الشاب وتم إعلان وفاته.

وكعادتها زعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفًا للتحقيق في ملابسات الجريمة؛ وقالت إنها اعتقلت قاصرًا مشتبها به يبلغ 16 عاما.

وأوضحت في بيان لها أن المصاب "وُجد مطعونا خارج شقته في القرية".

وفي وقت سابق، الأحد، أصيب شاب بجراح متوسطة بعد تعرضه لإطلاق نار في حي رقم 1 في بلدة تل السبع بمنطقة النقب.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل الفلسطيني منذ بدء العام إلى 5 ضحايا، فيما قًتل 111 مواطنًا بالداخل بجرائم قتل وعنف خلال عام 2021 المنصرم، وسط تقاعس وتسبب للمؤسسة الإسرائيلية بتزايد هذه الجرائم بهدف تفكيك النسيج الاجتماعي لبلدات الداخل.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك