صحيفة: أخطاء مميتة تسببت بمقتل ضابطين إسرائيليين

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، يوم الإثنين، أن أخطاءً قاتلة تسببت بوقوع حادثة إطلاق النار تجاه ضابطين من إحدى الوحدات الخاصة في الأغوار قبل أيام على يد زميلهم ما تسبب بمقتلهم.

وبينت الصحيفة، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن المرشح الجديد لقيادة الوحدة الملقب بالرمز "أ" قد يدفع ثمن الحادث الخطير الذي وقع قبل أيام قرب معسكر النبي موسى في الأغوار، حيث يجري تحقيق معمق بشأن تفاصيل الحدث، والذي قد يكشف سلسلة من الأخطاء القاتلة التي تمارسها وحدة "أغوز" الخاصة على مدار سنوات.

ومن بين الأخطاء التي وصفت بالقاتلة؛ حقيقة تجول عدة فرق من الوحدة خارج المعسكر دون تنسيق مسبق، وعدم حمل الضباط القتلى والضابط القاتل لأجهزة اتصال، وعدم ارتداء الضباط القتلى للستر الواقية والخوذ الأمر الذي تسبب بإصابات قاتلة، بالإضافة إلى عدم تمكن الضابط القاتل من تشخيصهم دون خوذ.

كما يجري التحقيق في دوافع إطلاق الضابط النار من مسافة 10 أمتار صوب رفاقه دون إعطائهم إنذارًا مسبق وحتى دون قيامهم بإطلاق النار، حيث باغتهم الضابط بعشرات الطلقات القاتلة ولم يترك لهم مجالًا للنجاة.

وأوضحت الصحيفة أن الملقب "أ" والمرشح لقيادة الوحدة حاصل على وسامين للشجاعة بعد اشتراكه في معارك على أطراف قطاع غزة منذ العام 2008 قد يدفع ثمناً شخصياً للخطأ القاتل الذي عصف بالوحدة مؤخراً.

كما تضع معطيات التحقيقات علامات استفهام حول أساليب تصرف الجيش خارج قواعده العسكرية، بالإضافة لطريقة فهم الجنود للتغييرات في إجراءات إطلاق النار وفهمها كضوء أخضر للقتل.

أ ك/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك