تدفق الأمطار يسبب معاناة لأحياء باللد والرملة ودهمش

الداخل المحتل - صفا

تدفقت مياه الأمطار الغزيرة فجر الأحد إلى منازل مأهولة بالسكان وشوارع رئيسة داخل الأحياء الفلسطينية في مدينتي اللد والرملة وقرية دهمش بالداخل المحتل.

وقال عدد من السكان في اللد إن الأحياء الفلسطينية حوصرت في غياب البنية التحتية، وتجهيز الشوارع في الحارات العربية، ولا يمكن أن تكون حياة طبيعية لأن الوضع يعد خطرا حقيقيا على السكان.

وأضافوا أنه “لا أحد يعرف ماذا يحدث في الحارات إلا الذين يسكنون فيها، فأغلب الأماكن لا تستطيع الناس الخروج منها وحوصرت داخل بيوتها، وهناك ظلم وتمييز صارخين ضد المواطنين العرب في اللد، وكل ما نراه في الأيام الأخيرة ما هو الا استهتار بعقول الناس”.

وتسبب تدفق مياه الأمطار إلى الشارع بعدم تمكن عدد من سكان الحي من الوصول بسياراتهم إلى بيوتهم أو الخروج منها، وعرقلة تنقلهم سيراً على الأقدام.

وفي قرية دهمش بالقرب من اللد والرملة تعطلت سفريات طلاب المدارس وبقوا في بيوتهم.

وتوقع الراصد الجوي أن تسود أجواء باردة في كافة المناطق بشكل ملموس الأحد وتهطل الأمطار بغزارة في ساعات الفجر والصباح في أرجاء مختلفة من فلسطين.

وحذرت الأرصاد من خطر تشكل الصقيع والانجماد في مناطق عديدة.

المصدر "عرب48"

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك