المدهون: هناك جريمة إسرائيلية مدبرة تُحاك بحق الأسير أبو حميد

غزة - صفا

قال وكيل وزارة الأسرى والمحررين بغزة بهاء الدين المدهون إن ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسير المريض ناصر أبو حميد يشكل تجاوزًا للقوانين الدولية، وأن هناك جريمة مدبرة تحاك بحقه.

وأوضح المدهون خلال وقفة تضامنية مع الأسير أبو حميد في غزة اليوم الخميس، أن حالة الأسير أبو حميد هي واحدة من الحالات التي يمارس بحقها الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وأضاف أن الإهمال الطبي داخل السجون أدى إلى تدهور الحالة الصحية للأسير أبو حميد، مؤكدًا أن الاحتلال يستمر بانتهاكاته ضد الأسرى، وعلى رأسهم الأسرى المرضى.

واعتبر أن سياسية الاحتلال ضد الأسرى تنتهك كل المواثيق القانونية والدولية، مشددًا على أن سياسية الاحتلال العنصرية تتطلب وقفة جادة من الجميع لإنقاذ الأسير أبو حميد.

وتابع المدهون "أطلقنا على هذا العام عام الأسرى للتضامن معهم ونصرتهم"، مطالبًا في الوقت نفسه، الصليب الأحمر بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسير أبو حميد.

وما يزال الأسير ناصر أبو حميد (49 عامًا) من مخيم الأمعري بالبيرة، في حالة غيبوبة منذ تسعة أيام، بعد إصابته بالتهاب حاد في الرئتين نتيجة تلوث جرثومي.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، بأن لا جديد بشأن الوضع الصحيّ للأسير أبو حميد، فهو ما يزال على أجهزة التنفس الاصطناعي في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي.

وذكر المتحدث الاعلامي باسم الهيئة حسن عبد ربه أن الأسير في حالة خطيرة للغاية، وتواصل سلطات الاحتلال رفض إطلاق سراحه لتلقي العلاج، في مؤشر على قرار بتركه يواجه الموت.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك