مجموعات موالية لـ"إسرائيل" تدعو الكونغرس لتمويل القبة الحديدية بمليار $

واشنطن - ترجمة صفا

ضغطت العديد من الجماعات الموالية لـ"إسرائيل" في الولايات المتحدة على أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي للمضي قدمًا بتمويلٍ قدره مليار دولار لتجديد نظام القبة الحديدية، منتقدين عضوًا في الحزب الجمهوري لعرقلة مساعيهم.

وحثت ثماني منظمات التي شملت جمعية "المسيحيين المتحدين من أجل إسرائيل" والاتحادات اليهودية لأمريكا الشمالية، و"رابطة مكافحة التشهير" وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ "تشاك شومر" وزعيم الأقلية "ميتش ماكونيل" على "المضي قدمًا بشكل عاجل" في التمويل التي ظلت راكدة في مجلس الشيوخ منذ سبتمبر.

يُذكر أنه في سبتمبر الماضي، وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون قائم بذاته لتزويد "إسرائيل" بمليار دولار لتجديد النظام المضاد للصواريخ، لكن تم تمرير التصويت بأغلبية ساحقة، حيث صوت 420 عضوًا لصالحه وتسعة فقط ضده.

لكن السناتور الجمهوري "راند بول" منع مرارًا أربعة طلبات من الديمقراطيين لتمرير المقترح، وأصر على أنه ينبغي إعادة تخصيصه من المساعدة الأمريكية المقترحة لأفغانستان.

وكتبت المنظمات: "اعتراض شخص واحد يجب ألا يقوّض الإرادة الساحقة للحزبين في مجلس الشيوخ ولا يقف في طريق ضمان أن لدى إسرائيل الأدوات اللازمة للحفاظ على سلامة شعبها".

وجاء في الرسالة: "بينما نتفهم أن تمويل القبة الحديدية التكميلي من المحتمل أن يتم تضمينه في حزمة الإنفاق الشاملة النهائية، فإن التأخير وحتى احتمالات صدور قرار ثانٍ مستمر يقوض أمن إسرائيل عندما تكون الحاجة إلى تجديد هذا النظام الدفاعي ملحة."

ومنذ أن بدأ العمل بمنظومة القبة الحديدية في عام 2011، نشر الاحتلال 10 بطاريات في جميع أنحاء البلاد، لكل منها ثلاث إلى أربع قاذفات قادرة على إطلاق 20 صاروخًا اعتراضيًا.

وفي الخريف الماضي، شكك مسؤول تشكيل الدفاعات الجوية الإسرائيلية الجنرال جلعاد بيران في قدرات منظومة القبة الحديدية على توفير حماية كاملة للأجواء من تهديد صواريخ المقاومة.

وقال "بيران" لموقع "والا" العبري، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن "منظومة القبة الحديدية ليست أداة سحرية لمنع سقوط الصواريخ، وأن لكل منظومة نقاط ضعف وعدم قدرة على مواكبة جميع التهديدات".

وتقدر مصادر إسرائيلية تكلفة الصاروخ الواحد الذي تطلقه القبة لاعتراض صواريخ المقاومة بـ 35 ألف دولار.

ولا يتوقف الجدل في "إسرائيل" بشأن فاعلية القبة في صد صواريخ المقاومة التي تؤكد أن القبة لن تمنع سقوط الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية.

وفي يوليو من العام الماضي، قالت مجلة "ناشونال إنترست" الأميركية إنه لا يوجد نظام دفاع صاروخي تقليدي مهما كان متقدمًا يتمتع بحصانة كاملة ضد الهجمات الصاروخية المكثفة، بما في ذلك نظام القبة الحديدية الذي تستخدمه "إسرائيل" للتصدي للصواريخ التي تطلقها الفصائل الفلسطينية من غزة.

أ ك/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك