الكشف عن اعتقال إسرائيليات بتهمة التجسس لإيران

القدس المحتلة - ترجمة صفا

سمحت الرقابة الإسرائيلية مساء الأربعاء بكشف النقاب عن اعتقال إسرائيليات بتهمة الارتباط بالمخابرات الإيرانية عبر الإنترنت.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الإسرائيليات عملن من شخص يتبع المخابرات الإيرانية من إيران وعرف عن نفسه كيهودي يعيش في إيران وقام بتكليفهن بمراقبة مرافق أمنية ومرافق عامة إسرائيلية وجمع معلومات مقابل مبلغ مالي.

ولا زالت أسماء المتهمات بالتجسس طي الكتمان بقرار من محكمة الاحتلال بالنظر إلى حساسية القضية.

ووفقاً لما جاء في لائحة الاتهام فقد طلب الملقب "رامبود" من إحداهن وهي يهودية من مدينة "حولون" الطلب من ابنها الذي اقترب موعد تجنده في الجيش بالتجنيد في سلاح الاستخبارات، كما طلب منها تصوير صناديق الاقتراع في الانتخابات السابقة ومحاولة تصوير السفارة الامريكية في القدس بالإضافة إلى شراء وسائل الكترونية ومحاولة التقرب من نائب في الكنيست.

وبشكل عام فقد جرى اعتقال 4 إسرائيليات من مدن مختلفة في الكيان بتهم التعاون مع المخابرات الإيرانية مقابل مبالغ مالية على مدار السنوات الخمس الماضية.

وعقب رئيس وزراء الاحتلال على نبأ الكشف عن القضية قائلاً إن الأمن الإسرائيلي متيقظ للمحاولات الإيرانية الحثيثة اختراق الجبهة الداخلية الإسرائيلية، داعياً الإسرائيليين إلى التحلي بأعلى درجات اليقظة.

أ ك/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك