بلدية الاحتلال تخطر بهدم مسجد بالعيسوية

القدس المحتلة - صفا

أخطر موظفو بلدية الاحتلال، يوم الأربعاء، بهدم إداري لمسجد التقوى في شارع الطور بقرية العيسوية بالقدس المحتلة.

وذكر عضو اللجنة المشرفة على بناء المسجد يوسف عبيد لوكالة "صفا" أنهم تفاجئوا بموظفي بلدية الاحتلال يخطرون أمر هدم للمسجد للمرة الثانية على التوالي خلال أسبوع.

ووصف القرار بالظالم والجائر، قائلاً:" الاحتلال يلاحقنا حتى في أماكن العبادة، الذي لا يحتاج لإذن من أحد".

وأكد عبيد أن حرية العبادة كفلتها كافة الشرائع السماوية، واللجنة بنت المسجد على أرض خاصة تعود ملكيتها للسكان.

وأوضح أن اللجنة بادرت لبناء المسجد من أجل خدمة قطاع كبير من السكان وخاصة المسنين، الذي لا يستطيعون السير لمسافات طويلة حتى الوصول لمسجد الأربعين بوسط القرية.

وأضاف:" بنينا المسجد من أجل التخفيف من معاناة الأهالي عند ذهابهم للصلاة في المسجد، بسبب الأزمة المرورية في وسط القرية، وخاصة يوم الجمعة".

وبين أن اللجنة بنت الطابق الأول من المسجد وتبلغ مساحته 300 متر مربع، ولا زال قيد الانشاء وهو عبارة عن كراج للسيارات.

ولفت عبيد إلى أن اللجنة ستتوجه للمحامي من أجل تقديم استئناف على قرار الهدم.

م ق/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك