منتدى الإعلاميين يشيد بمقاطعة مهرجان أدبي إماراتي تطبيعي

غزة - صفا

عبّر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، يوم الأربعاء، عن فخره واعتزازه بالموقف الأصيل لكُتاب من عُمان والكويت بعد مقاطعتهم مهرجانًا أدبيًا إماراتيًا رفضًا لمشاركة كاتب إسرائيلي فيه.

وانسحبت الكاتبة العُمانية بشرى خلفان والُكتاب منى الشمري وعلي عاشور الجعفر من الكويت من مهرجان "طيران الإمارات للآداب" رفضًا لوجود الكاتب الإسرائيلي ديفيد غروسمان.

وقال المنتدى، في بيان وصل وكالة "صفا"، إن الكُتاب "عبروا عن النبض الحقيقي لجماهير الأمة العربية والإسلامية الرافض لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".

ودعا المنتدى "فرسان الإعلام العربي والنخب والمثقفين إلى ضرورة التصدي لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ومساندة الشعب الفلسطيني في معركته لتقرير مصيره ونيل حريته أسوة بشعوب العالم، وعدم السماح باختراق وعي أجيال الأمة من خلال نافذة التطبيع الذي يستغله الاحتلال الإسرائيلي لتشويه نضال الشعب الفلسطيني".

وأكد أن التطبيع "خدمة مجانية للاحتلال على أكثر من صعيد، ويلحق أفدح الضرر بالشعب الفلسطيني".

وأدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين كل صور التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مشددًا على أن "من تلوثوا بجريمة التطبيع لا يمثلوا إلا أنفسهم، ولا يعبرون بحال من الأحوال عن الموقف العربي الأصيل الداعم والمساند للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة".

وتابع أن "صوت المطبعين مهما علا فهو إلى ذبول وانحسار".

ويُعد الكاتب الإسرائيلي ديفيد غروسمان من أكثر "أدباء" الكيان عنصرية، ومعروف بدفاعه الشديد عن نظام الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومعارض لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، كما دافع عن شن الاحتلال حربيه الداميتين على لبنان عام 2006 وقطاع غزة في 2008.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك