#انقذوا_النقب.. نشطاء يُطلقون وسمًا لدعم أهالي النقب أمام هجمة الاحتلال

النقب المحتل - خاص - صفا

أطلق نشطاء ومغردون وسم #انقذوا_النقب وذلك في أعقاب الهجمة الإسرائيلية الشرسة على قرى النقب المحتل، وخصوصًا في قرية الأطرش التي هدمت فيها شرطة الاحتلال خيمةً كانت قد نصبت تعبيرًا عن رفض الأهالي لعمليات التجريف بقريتهم.

فقد شهدت قرىً في النقب المحتل اندلاع مواجهات عنيفة مع شرطة الاحتلال، حيث أشعل الشبان النار في الإطارات احتجاجاً على هجمة الاحتلال المتواصلة والتي تستهدف منطقة أراضي النقع في صحراء النقب.

ومنذ ساعات صباح اليوم عم الإضراب الشامل معظم قرى النقب الفلسطيني، منها نقع بئر السبع ومدارس الأطرش وخربة الوطن وتوسع في المدارس ليشمل قرى الأطرش وسعوة وبير هداج، والزرنوق والرويس.

وعلى إثر تلك المواجهات، سارع النشطاء والمغردون لإطلاق الوسم تعبيرًا عن تضامنهم أمام همجية الاحتلال في قمع الأهالي المدافعين عن قريتهم.

فقد كتب الإعلامي راجي الهمص على حسابه في "تويتر": "مواجهات مع العدو في النقب، وإشعال إطارات وإحراق سيارات احتجاجًا على تجريف ومصادرة لأراضي الفلسطينيين، ما يحدث في النقب لا ينفصل بتاتاً عن حالة النهوض المبشرة للجبهات الفلسطينية التي تؤشر لإشغال المحتل وصولاً لاندثاره، المزيد من نقاط الاشتباك يعني احتلال مكلف منكفأ".

وكتب حساب الناشطة وداد دعنا: "النقب مُستمر بالمُقاومة اعتقالات واقتحامات ومواجهات واعتداءات على الأهالي أصحاب الأرض، وتحريش للأراضي، الاحتلال يسعى لتنفيذ خُططه في الاستيلاء وسرقة الأراضي، اقتلاع وتهجير قسري في النقب، حتى اعتقال الصحفيين لمنعهم من نقل الأحداث والإجرام اللي برتكبه الاحتلال."

وغرد حساب سارة الأطرش: " إن لَمْ تكُن فِـلسطين قضِيتكُ الأولى فلا قَـضية لكَ ولا مبدأ؛ مِنْ دفاع اهالينا عن ارضهُم وتصديهُم للاحتلال".

وكتب حساب محمد النعامي: "كتبت النكبة على الفلسطيني في كل مكان وزمان .. حملة تهجير ١٠٠ الف فلسطيني في النقب سارية في صمت معيب ! وحدهم أهل النقب من يقاومون هذا التطهير العرقي .. فلنساندهم."

وغرد حساب الناشط رضوان الأخرس: " الآن إصابة 2 من جنود الاحتلال وإحراق سيارة ضابط إسرائيلي وإغلاق عدد من الشوارع في النقب خلال احتجاجات ومظاهرات فلسطينية ضد مخططات الاحتلال التي تستهدف قرية الأطرش."

وكتب حساب نور القح: "لم يسلم من بطشهم لا أطفال ولا نساء، يصارعون الناس من أجل سلبهم حق العيش في أرضهم، يحاولون انتزاع الأرض ومن عليها، ولكن يأبى النقب إلا أن يكون صامدا في وجه هؤلاء الطغاة وهذا الاحتلال الغاشم، اللهم ثبت أقدام أهلنا في النقب وانصرهم على من عاداهم".

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo