دعوات لإحياء "الفجر العظيم" في الأقصى الجمعة القادمة

القدس المحتلة - صفا

دعت حراكات شبابية، الجماهير الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل عام1948، إلى المشاركة الواسعة في صلاة "الفجر العظيم" في المسجد الأقصى، الجمعة المقبلة، 14 يناير.

وجاء في الدعوة نداء لشد الرحال لصلاة فجر الجمعة الثانية من عام 2022 في داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت شعار "حراس الأقصى"، "لنكن للأقصى حراسا ولنعمره في صلاة الفجر العظيم".

ويأتي "نداء الفجر العظيم" تأكيدا على الترابط الروحي بين الفلسطينيين والمسجد الأقصى المبارك، ولإيصال رسالة للاحتلال برفض مخططات التهويد والضم.

وكان عدد من النشطاء أطلقوا في الأشهر الماضية دعوات "الفجر العظيم"، للصلاة والرباط في المسجد الأقصى مع تصاعد استهداف الاحتلال للمدينة المقدسة.

وانطلقت حملة "الفجر العظيم" مطلع العام الماضي من المسجد الإبراهيمي في الخليل لينضم إليها المسجد الأقصى ومساجد كثيرة في الضفة وغزة وعدة دول في العالم العربي والإسلامي.

وكان آلاف المصلين أدوا صلاة فجر الجمعة الماضية، الأولى في عام 2022، في المسجد الأقصى المبارك، تلبية لدعوات الرباط وشد الرحال؛ بالتزامن مع تصاعد الهجمة الإسرائيلية على المسجد.

وحسبت تقرير أصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية، شهدت مدينة القدس المحتلة عام 2021 ذروة الاعتداءات الإسرائيلية، وبلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك (28013) مستوطنا، وارتفع عدد المبعدين عن الأقصى إلى (348) مبعدًا.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك