حماس تستنكر اقتحام أمن السلطة منزل الأسير المحرر القيادي عاصي

رام الله - صفا

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اقتحام الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية منزل الأسير المحرر وممثل قائمة "القدس موعدنا" القيادي ناجح عاصي لإزالة يافطات التهنئة بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، ومحاولة اختطاف والاعتداء على أمين عرمان في رام الله بالضفة الغربية المحتلة اليوم.

وقال القيادي بحماس عبد الرحمن شديد في بيان صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه إن "استمرار أجهزة السلطة في نهج الاعتقال السياسي وملاحقة النشطاء على خلفية العمل السياسي أو رفع رايات، يعبر عن نهج خطير في التعاطي مع القضايا الوطنية والسياسية، ويهدد السلم المجتمعي".

وأضاف أن "المطلوب من أجهزة السلطة حماية المواطن الفلسطيني من تغول الاحتلال واقتحاماته اليومية وجرائمه المتواصلة، ولعب دور وطني يساهم في تحقيق اللحمة الوطنية وتضييق مساحات الخلاف، بدلا من سياسة تبادل الأدوار والتنسيق الأمني والباب الدوار".

ودعا شديد الفصائل وقادة العمل الوطني والمستقلين إلى رفض هذا السلوك الممنهج وإدانته، والدفع باتجاه حماية النشطاء والمواطنين، ووقف حالة التغول والتضييق المتواصلة عليهم لتحقيق منجزات سياسية وأمنية لا تصب إلا في صالح العدو.

وطالب المؤسسات والهيئات الحقوقية بالوقوف عند مسؤولياتها، والدفع بكل الوسائل لوقف هذه الممارسات اللامسؤولة، والدفع نحو تحقيق العدالة وحماية المواطنين بالقانون.

 

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك