خلال وقفة عاجلة لطاقم وزارة الأسرى

المدهون: إصرار عدم الإفراج عن الأسير أبو حميد "قرار إعدام بحقه"

غزة - صفا

أكد وكيل وزارة الأسرى والمحررين بهاء الدين المدهون على أن إصرار الاحتلال على عدم الاستجابة للنداءات العاجلة بالإفراج الفوري والعاجل عن الأسير المريض ناصر أبو حميد هو بمثابة قرار إعدام بحقه، واستمرار لمسلسل الإهمال الطبي الذي يمارس بحقه.

وقال المدهون خلال وقفة عاجلة نظمتها وزارة الأسرى والمحررين أمام مقر الوزارة بمدينة غزة اليوم الثلاثاء إن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المريض أبو حميد.

وشدد على أن عدم السماح لأي وفد طبي فلسطيني لزيارة الاسير هو إمعان في القتل الصامت بحقه.

وطالب المدهون السلطة الفلسطينية والمؤسسات الدولية والحقوقية بالكشف عن فصول هذه الجريمة النكراء.

وحمل إياهم كامل المسؤولية إزاء الصمت والتعاطي غير المقنع بهذه الطريقة السلبية التي تفتح شهية الاحتلال لمزيد من القتل والإجرام.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك