بضغط من الأحزاب اليمينية

العليا الإسرائيلية تمتنع عن وقف هدم منزل منفذ عملية القدس

القدس المحتلة - ترجمة صفا

امتنعت المحكمة العليا الاسرائيلية ولأول مرة عن إعطاء أمر احترازي لمنع هدم منزل منفذ عملية القدس فادي أبو شخيدم وذلك على الرغم من تقديم التماس ضد قرار الهدم.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية وفق ترجمة وكالة "صفا" أن القرار جاء بضغط من الأحزاب اليمينية وخشية المس بعائلات المستوطنين القتلى بالإضافة إلى الامتناع عن الاحتكاك بالحكومة الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة إن القرار غير المسبوق اتخذ الجمعة الماضية بعد تقديم زوجة الشهيد أبو شخيدم التماساً للمحكمة بالامتناع عن هدم منزلها حيث قرر قاضي المحكمة "نوعام سولبرغ" عدم إعطاء قرار بوقف الهدم المؤقت الى حين البت في الالتماس وذلك كما جرت العادة في هكذا التماسات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الالتماس قدمته زوجة الشهيد أبو شخيدم الذي نفذ عملية إطلاق نار على مداخل الأقصى قبل أسابيع في عملية قتل فيها جندي وأصيب آخرون بينما جرى استهداف الشهيد أبو شخيدم بالرصاص وأعلن عن وفاته في المكان.

فيما يدور الحديث عن تغيير واضح لإجراءات المحكمة العليا بهذا السياق حيث جرت العادة أن تعطي المحكمة قراراً بوقف الهدم المؤقت فور تقديم التماس ضد الهدم إلى حين البت في مصير الالتماس.

ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك