نسعى لاستعادة الأسرى لدى حماس

"بينيت": لا تقدم سياسي مع السلطة ونركز على الأمن

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قال رئيس وزراء الاحتلال "نفتالي بينيت" إنه لا يرى تقدماً سياسياً مع السلطة الفلسطينية في المدى المنظور وأن المصلحة الإسرائيلية الحالية تكمن في ضمان الاستقرار الأمني في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وأضاف "بينيت" خلال جلسة مسائلة له أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، ورداً على استفسارات حول لقاء وزير الجيش "بيني غانتس" الأخير مع الرئيس محمود عباس، أنه لا يرى تقدماً سياسياً مع الفلسطينيين في هذه المرحلة وأن المصلحة الإسرائيلية تكمن في الحفاظ على الاستقرار في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفيما يتعلق بقطاع غزة أكد "بينيت" أن الاحتلال يهدف إلى منع حماس من ترميم قوتها العسكرية من جديد بالإضافة إلى استعادة الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لديها.

ومع ذلك فيعتقد "بينيت" أنه قد تنشب حرب على جبهة لبنان أو جبهة غزة خلال الفترة المقبلة.

وفيما يتعلق بالملف الإيراني وتوقعات إبرام اتفاق نووي مع الغرب أكد "بينيت" على أن الكيان ليس طرفاً في الاتفاق ولن يكون ملزماً بمخرجاته.

ع ص/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك